بحث عن أفضل وقت لممارسة الرياضة وفوائدها

محمد ناصر ‏2024-01-16, 20:52 مساء 137
بحث عن أفضل وقت لممارسة الرياضة وفوائدها

يعتقد البعض أن أفضل وقت لممارسة الرياضة صباحاً، أو مساءً أو في منتصف النهار، لكن ما هو الوقت الأنسب والمثالي لممارسة التمارين الرياضية من وجهة نظر علمية؟، هذا ما سنتعرف عليه في مقال اليوم الذي يتناول هذا الموضوع بكافة تفاصيله..

متابعة طيبة نرجوها لكم..

 

أفضل وقت لممارسة الرياضة

أثبتت الدراسات العلمية أن أفضل وقت لممارسة الرياضة يختلف باختلاف الهدف المنشود من هذه الرياضة ونوعها.

ففي حال ممارسة الرياضة التي تحتاج تحمل كبير مثل الكارديو، يتوجب القيام بها صباحاً قبل وجبة الإفطار، لأن معدل حرق الدهون في هذا الوقت هو الأعلى.

أما عن تمارين الرياضة المخصصة لبناء وتقوية الكتلة العضلية فهي مفضلة قبل فترة الظهيرة، عندها تكون هرمونات البناء العضلي في ذروتها في جسم الإنسان.

 

أوقات يجب تجنب ممارسة الرياضة فيها

في المقابل نجد أن العلماء وخبراء الصحة حذروا من بعض الأوقات خلال اليوم التي تكون فيها ممارسة الرياضة ضارة وليست نافعة.

وعلى وجه الخصوص تركز التحذيرات على فترة قبل النوم، يعزى ذلك إلى أن الرياضة تنقص من إفراز هرمون الميلاتونين المسؤول عن النوم العميق.

وفي حال الرغبة في ممارسة الرياضة قبل النوم يجب حينها المباعدة بين التمارين الرياضية والاستلقاء للنوم لمدة ساعة ونصف بالحد الأدنى.

 

الوقت الأنسب لخسارة الدهون بالرياضة

في الواقع إن خسارة الدهون لليست بتلك السهولة، خاصة وان جسم الإنسان لا يلجأ لتكسير الدهون المتراكمة فيه سوى في حالات نفاذ مخزون الكربوهيدرات لديه.

وفي إطار ذلك نرى أن فترة الصباح الباكر قبل تناول وجبة الإفطار لا يكون الجسم مزوداً بأي سكريات أو نشويات بعد، ويكون مستوى الطاقة فيه منخفضاً نسبياً.

عند ممارسة الرياضة في الصباح لا يمتلك جسم الإنسان طاقة كافية لأداء التمارين، ولذلك يلجأ إلى استمداد الطاقة من احتياطي الدهون المتراكمة فيه، ولذلك تعتبر فترة الصباح الباكر هي الأنسب لخسارة الدهون وإنقاص الوزن.

 

مميزات ممارسة الرياضة في الأوقات المختلفة

على الرغم من أننا قمنا بالإشارة مسبقاً إلى أن أفضل وقت لممارسة الرياضة هو في الصباح الباكر، لكن هذا لا ينفي أن ممارسة الرياضة على مدار اليوم تحمل مزايا كثيرة، وإليكم توضيح على ذلك:

  • ميزات ممارسة الرياضة في الصباح:
  • تعزيز مستوى الأيض في جسم الإنسان وتنشيط عملية الاستقلاب، وبالتالي ضمان حرق السعرات الحرارية لبقية ساعات النهار.
  • علاج الارق وتنظيم ساعات النوم مقارنة مع التمارين الرياضية المسائية التي تؤثر سلباً على النوم.
  • حرق الدهون بنسبة مرتفعة وبفعالية جيدة جداً.
  • ميزات ممارسة الرياضة في منتصف النهار وفي المساء:
  • تعزيز قوة الكتلة العضلية وتنشيط الهرمونات البنائية وزيادة القدرة على التحمل لا سيما وأن الجسم في هذه الأوقات يكون بدرجة حرارة مرتفعة ذات جاهزية أكبر لممارسة الرياضة.
  • رفع سرعة ردود الفعل الجسدية، من خلال التدريبات التواترية والجري السريع الذي يعزز مستوى ضربات القلب ويقلل خطر الإصابة بالأزمات الصحية.
  • جسم الإنسان في المساء يتطلب وقت إحماء منخفض نوعاً ما، ولذلك يتمكن من استهلاك الأوكسجين بعمق أكبر.

 

فوائد ممارسة التمارين الرياضية

مهما كان الوقت الذي تعتمده لممارسة التمارين الرياضية، فإن الرياضة بمختلف أنواعها وتمارينها ذات فوائد لا حصر لها، على الجانب النفسي والجسدي معاً، ومن أهم هذه الفوائد:

  • تحسين الحالة المزاجية، والتخلص من القلق والاكتئاب، من خلال رفع مستويات هرمون النور إيبنفرين وهرمون السيروتونين، اللذان يعملان على مقاومة مشاعر التوتر وتعزيز الوضع النفسي.
  • زيادة معدل الاستقلاب والتمثيل الغذائي، وبالتالي تعزيز حرق السعرات الحرارية وتكسير الدهون الزائدة والتخلص منها.
  • بناء العضلات وتقوية العظام وحمايتها من الإصابات والأمراض الناتجة عن التقدم في السن.
  • تعزيز أداء الدماغ البشري، عن طريق زيادة مستوى ضربات القلب وبالتالي تعزيز تدفق الدم المحمل بالأوكسجين إلى الدماغ.
  • تعزيز التروية الدموية المحيطية، وبالتالي زيادة نضارة البشرة وتأخر ظهور علامات التقدم في السن عليها.
  • علاج الآلام المزمنة العضلية والعظمية، وتعزيز القدرة على تحملها.

 

وفي النهاية كانت هذه أبرز المعلومات حول أفضل وقت لممارسة الرياضة سواء كان ذلك بشكل عام أو بهدف خسارة الدهون، كما أشرنا إلى الوقت الذي يحذر به المتخصصون من أداء التمارين الرياضة ومميزات وفوائد ممارسة الرياضة على صحة الإنسان، آملين بذلك أن تكونوا قد استمتعتم معنا وأدركتم أهمية التمارين الرياضية التي قد نغفل عنها أحياناً، دمتم بخير وصحة..

مع تحيات فريق معلومة..

شارك المقالة