‏أحدث توجهات الذكاء الاصطناعي المستقبلية

محمد ناصر ‏2024-01-08, 03:44 صباحا 61
‏أحدث توجهات الذكاء الاصطناعي المستقبلية

خلال السنوات الأخيرة تطور مفهوم الذكاء الاصطناعي وأصبح بمثابة محاكي بشري بكل معنى الكلم لكن ما هي أحدث توجهات الذكاء الاصطناعي التي لم نتعرف عليها بعد؟ وما هو المستقبل المتوقع لهذه التقنية التي باتت تسيطر على جميع تفاصيل حياتنا؟ هذا ما سنتعرف عليه في مقال اليوم الذي يتناول هذا الموضوع ويبحث فيه بدقة ويعطي لمحة بسيطة عن مستقبل تقنية الذكاء الاصطناعي بنقاش منطقي مختصر.

 متابعة طيبة نرجوها لكم..

 

‏أحدث توجهات الذكاء الاصطناعي

‏في الواقع إن تقنية الذكاء الاصطناعي أصبحت تتجاوز العالم الافتراضي وتنتقل إلى الواقع الملموس بتطور ملفت، لكن هناك توجهات أكثر حداثة يمكن أن تكون إيجابية للبعض وسلبية للبعض الآخر، تتضمن أحدث هذه التوجهات ما يلي:

  • قفزة علمية مبهرة: خاصة بالتزامن مع ظهور روبوت الذكاء الاصطناعي العلمي "Eve" الذي يركز على كافة المجالات العلمية بدقة لا متناهية، ويعد الذكاء الاصطناعي عموماً بالكثير من التطورات العلمية قريباً.
  • ‏القضاء على زمن القرصنة الإلكترونية وضمان الأمن الرقمي: عن طريق الذكاء الاصطناعي الذي يمنع تسرب البيانات ويركز على محاربة الاحتمالات المزيفة ويمتهن وظيفة الأمن السيبراني ببراعة.
  • ‏ابتكار برمجيات بيومترية: ‏حيث سيتمكن الذكاء الاصطناعي في المستقبل القريب من تحليل الملامح والصور البشرية و إعطاء تحليل تفصيلي حول بياناتها.
  • ‏التأكد من صحة المعلومات وفهم النوايا الداخلية: من خلال قدرات معالجة بيانات خارقة يمكن أن تتجاوز التوقعات وتفوق القدرات البشرية التي لا يمكنها الوصول إلى العقل الباطن. 
  • ‏الحفاظ على سلامة وسائل المواصلات وتجنب الأعطال والحوادث الخطيرة: من خلال أتمتة المركبات والقطارات وغيرها.. 
  • ‏فهم المشاعر والعواطف البشرية: والمساعدة على اتخاذ قرارات حكيمة من خلال محاكاة الإنسان المتطورة للغاية. 
  • ‏عقد صفقات تجارية ناجحة: عن طريق توظيف الأساليب التسويقية المتطورة وطرق الترويج المتخصصة التي تقوم على مبدأ فهم شريحة العملاء وتلبية متطلباتهم وتحليل الشركات المنافسة وما شابه.. 
  • ‏تطوير قطاع الرعاية الصحية وتحليل الحالات المرضية وفهم متطلبات المرضى وتقديم دعم جسدي ومعنوي لهم. 
  • ‏إدارة الظروف المناخية واكتشاف التغيرات و الظواهر البيئية قبل حدوثها، مما يساعد على تجنب المخاطر وإنقاذ البشرية قدر الإمكان.

 

أحدث دراسات حول تطور الذكاء الاصطناعي 

‏أصدر معهد ستانفورد مؤخراً تقرير شامل يتحدث فيه عن طفرات الذكاء الاصطناعي وآفاقه العلمية والتقنية المتقدمة، وفي هذا الإطار أشار المعهد إلى مجموعة من النقاط أبرزها:

  • تقنية الذكاء الاصطناعي أصبحت أكثر تطور لغوي وحسابي وقادرة على معالجة المسائل المعقدة.
  • ‏الاستثمارات الحكومية في مجال الذكاء الاصطناعي تتصاعد بشكل ملحوظ بقيم هائلة.
  •  بالتزامن مع استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي المفيدة هناك حالات سوء استخدام كثيرة شائعة خاصة بين فئة المراهقين واليافعين.
  •  تتزايد القوانين والضوابط المنظمة لانتشار واستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي حيث تغطي تعديلات أمنية وخوارزميات إدارية دقيقة
  • ‏بنسبة 30% يمكن أن تكون تقنية الذكاء الاصطناعي كارثية مستقبلاً وعلى الجانب الآخر يجد آخرون أنها ستحدث نقلة نوعية للأفضل.

 

‏مستقبل الذكاء الاصطناعي 

‏يلعب الذكاء الاصطناعي دور مهم ومحوري مستقبلاً في العديد من مجالات الحياة.

 مما يتطلب الانفتاح على التكنولوجيا ومواكبة أحدث التغيرات التقنية، لاسيما وأن مستقبل الذكاء الاصطناعي هو سلاح ذو حدين.

 حيث يمكن أن يساهم في تعزيز الإنتاجية في مختلف القطاعات ويحسن المهارات والقدرات الذاتية ويعمل على تنمية المواهب الشخصية، لكنه في الوقت ذاته قد يكون تهديد حقيقي للوظائف التقليدية التي تتطلب مهام روتينية وقد يسبب حدوث فجوة واضحة بين الجانب الاجتماعي والاقتصادي، لينتهي الأمر بفقدان شريحة من المجتمع وظيفتها وفرصتها في سوق العمل ويغلب الذكاء الاصطناعي على المهارات الضعيفة لديهم.

 

‏وفي الختام كانت هذه أبرز المعلومات حول أحدث توجهات الذكاء الاصطناعي والدراسات المتعلقة بها ولمحة موجزة عن مستقبل هذه التقنية التي أصبحت تحيط بنا من كافة الجهات، لنرى بذلك أن فهم التكنولوجيا والتقنيات الحديثة أصبح ضرورة إلزامية وليس رفاهية اختيارية، دمتم بخير وعافية..

 مع تحيات فريق معلومة..

شارك المقالة