مطوية الصخور المتحولة 1 علوم الأرض و الفضاء ثالث ثانوي مسارات

محمد ناصر ‏2023-12-19, 13:12 مساء 99
عرض بكامل الشاشة
مطوية الصخور المتحولة 1 علوم الأرض و الفضاء ثالث ثانوي مسارات

مطوية الصخور المتحولة 1 علوم الأرض و الفضاء ثالث ثانوي مسارات

عند الحديث عن العمليات التحولية (Metamorphism) في الصخور، يتعلق الأمر بالتغيرات التي تحدث في هيكلها وتركيبها نتيجة للضغط وارتفاع درجة الحرارة وتأثير المواد الكيميائية على مر الزمن. وفي هذا السياق، يتم تشكيل هياكل ونسيج جديدة للصخور. إليك بعض النسيج والعمليات المهمة المرتبطة بعمليات التحول (Metamorphism):

نسيج الحبيبات الناعمة (Fine-Grained Texture):

  • يتميز بحجم صغير للحبيبات، ويحدث عند تعرض الصخور لدرجات حرارة معتدلة وضغوط متوسطة.

نسيج الحبيبات الخشنة (Coarse-Grained Texture):

  • يظهر عندما تتعرض الصخور لضغوط عالية ودرجات حرارة عالية على نطاق واسع، ويتسبب في نمو حبيبات أكبر حجمًا.

نسيج الحبيبات الكبيرة (Porphyroblastic Texture):

  • يظهر عندما تكون هناك حبيبات كبيرة تسمى Porphyroblasts، تنمو في الصخور التحولية نتيجة للتحول الحراري.

نسيج النطاقات (Foliation):

  • يتمثل في ترتيب متناسق للحبيبات أو المعادن داخل الصخور، ويحدث نتيجة للضغط الاتجاهي أثناء التحول.

نسيج الشقوق والفصل (Cleavage and Schistosity):

  • يتكون نتيجة للتشوهات الهيكلية ويظهر كترتيب متسارع للحبيبات أو البلورات في اتجاهات معينة.

تحول المعادن (Mineral Recrystallization):

  • يحدث عندما تعيد المعادن تشكيل نفسها تحت تأثير درجات حرارة عالية وضغوط كبيرة.

تتنوع النسج والعمليات التحولية باختلاف شروط التحول، وتوفر لنا فهمًا أعمق حول تطور الصخور على مر الزمن وتأثير العوامل الجيولوجية عليها.

 

نسيج الحبيبات الناعمة (Fine-Grained Texture):

الحجم الصغير للحبيبات: يتميز هذا النسيج بحجم صغير للحبيبات، حيث يصعب رؤية الحبيبات بالعين المجردة أو يتطلب استخدام المجهر لرؤيتها بوضوح.

ظروف التشكيل: يحدث هذا النوع من النسيج عندما تتعرض الصخور لدرجات حرارة معتدلة وضغوط متوسطة. على سبيل المثال، يمكن أن يحدث التحول التحولي (Metamorphism) في الأماكن التي تكون فيها الصخور قريبة من السطح وتتعرض للحرارة والضغط نتيجة لتأثير الأحوال البيئية المتغيرة.

تشكيل حبيبات صغيرة: يمكن أن تشمل الحبيبات المكونة لهذا النسيج معادن صغيرة مثل الكوارتز والفلسبار والميكا، ويمكن أن تكون هذه الحبيبات نتيجة لإعادة ترتيب المعادن تحت تأثير الحرارة والضغط.

المظهر العام: يعطي هذا النسيج للصخور مظهرًا ناعمًا عند النظر إليها، ويكون ذلك نتيجة لتوزيع متجانس للحبيبات الدقيقة في المصفوفة الصخرية.

هذا النوع من النسيج يشير إلى تأثير التحول التحولي الذي يمكن أن يحدث في ظروف بيئية معينة ويؤدي إلى تشكيل صخور ذات ملمس ناعم.

 

 


 

 


 

شارك المقالة