أبرز الألغاز العلمية التي لم يتم حلها




  • بغض النظر عما قد تخبرك به قنوات التلفاز ، فالعلماء لا يتجادلون حول إن كان التطور حقيقة ، أم إن كان المناخ يتغير بنمط غير طبيعي (إنه كذلك) ، أو إن كانت اللقاحات تعتبر آمنة و منصوحا بها للأطفال .
  • هناك بطبيعة الحال نقاط صغيرة في هذه المجالات يسود حولها خلاف و جدل ، لكن ليس للدرجة التي توصف بها على التلفاز ، إلا أن هذا لا يعني أن العلماء يفهمون كل شيء حول الكون تمام الفهم .
  • قال الفيزيائي براين كوكس : ” أنا لست قلقا فيما يتعلق بالمجهول ، فذلك هو الغرض من العلم .
  • هناك ملايين من الأماكن التي لا نعرف عنها شيئا ، وواقع أننا لا نعرف شيئا يجعلني أتحمس ، و يجعلني أريد أنطلق و أكتشف المزيد حول ما لا نعرفه .
  • و تلك هي ماهية العلم . لذا أنا أظن أنك إن لم تكن مرتاحا للمجهول ، فذلك يجعل من كونك عالما أمرا صعبا .
  • إذن ما هي الألغاز التي شغلت العلماء ؟ نستعرضها لكم خطوة بخطوة في هذا المقال .
1

أبرز الألغاز العلمية

أبرز الألغاز العلمية
1 لماذا هناك مادة أكثر من المادة المضادة
  • وفقا لفهمنا الحالي للفيزياء الجزيئية ، المادة و المادة المضادة متساويتان لكن متضادتان .
  • عندما تلتقيان، ستدمران بعضهما ولن تبقيا شيئا ، و وجب أن تظهر كل تلك التدميرات سابقا في الكون.
  • ولكن ! كانت هناك مادة متبقية كافية لخلق ملايير و ملايير من المجرات و النجوم و الكواكب و كل شيء آخر.
  • هناك تفسيرات عديدة فيما يخص الميزونات ، و التي هي عبارة عن جسيمات غير مستقرة تحت ذري تتكون من الكواركات و مضادات الكواركات.
  • تتحلل الميزونات -B أبطأ من مضادات الميزونات -B- ، مما قد ينتج عنه ميزونات -B ناجية من التفاعل، وهي كافية لخلق كل المادة في الكون.
  • بالإضافة إلى ذلك، الميزونات من نوع  -B- ،D- ، K  بإمكانها أن تصبح متذبذبة و تتحول بذلك إلى مضادات الجزيئات وثم تعود لهيئتها مجددا.
  • افترضت الدراسات أن الميزونات تميل إلى فرض الحالة الطبيعية ، و التي قد تكون السبب في كون الجزيئات أكثر عددا من مضادات الجزيئات.
2 أين ذهب كل الليثيوم؟
  • سابقا عندما كانت درجة حرارة الكون عالية لدرجة لا تصدق ، كانت نظائر الهيدروجين و الهيليوم و الليثيوم موجودة بكثرة.
  • الهيليوم و الهيدروجين لا يزالان متوفران بكثرة ، و يشكلان تقريبا كتلة الكون، كان العلماء يظنون أن هناك ثلثا واحد من ليثيوم-7.
  • هناك عديد من التفسيرات حول ما يكون قد حصل للييثيوم ، بم في ذلك بعض الفرضيات التي تضم البوزونات الافتراضية المعروفة بالأكسيونات، و يظن البعض الآخر أن الهيليوم محتجز في أنوية النجوم التي لا ترى بالتليسكوبات المعاصرة . بالرغم من ذلك لا توجد أي فرضيات تشرح غياب الليثيوم في الكون .
3 لماذا ننام ؟
  • نحن نعلم أن جسم الإنسان مضبوط وفقا لساعة يومية تحافظ على دورة النوم و الاستيقاظ لدى البشر.
  • لكننا لا نعلم حقا لماذا النوم هو الوقت الذي تعالج فيه أجسامنا الأنسجة التالفة و تقوم بنشاطات صيانة أخرى.
  • و نحن نقضي تقريبا ثلث عمرنا نائمين . بعض الكائنات الحية لا تحتاج إلى النوم بتاتا،إذن لماذا نحتاج له نحن ؟
  • هناك بعض الأفكار عن هذا، لكن لم تتمكن أية منها أن تجيب على هذا السؤال. افترض بعضهم أن الحيوانات القادرة على النوم طورت القدرة على الاختباء من المفترسات ، بينما الحيوانات التي يتوجب عليها أن تبقى متيقظة تستطيع أن ترتاح من دون الحاجة إلى النوم.
  • لا يعرف العلماء لماذا نفعل ذلك، فقد بدؤوا بدراسة أهميت ه، وكيف يؤثر النوم على أشياء مهمة كلدونة المخ .

 

4 كيف تعمل الجاذبية ؟
  • جميعنا يعلم أن جاذبية القمر تسبب المد و الجزر ، و جاذبية الأرض تبقينا ثابتين على السطح، و جاذبية الشمس تبقي كوكبنا في دوران مستمر، لكن إلى أي درجة نفهم الجاذبية حقا ؟
  • هذه القوة الكبيرة تتولد من الماد ة، مما يعني أن الأشياء الهائلة لديها قدرة أكبر على جذب الأشياء الأخرى.
  • رغم أن العلماء يفهمون أمورا كثيرة حول طريقة عمل الجاذبية، إلا أنهم ليسوا متأكدين من سبب وجودها.
  • لماذا الذرات في معظمها فضاء فارغ ؟ لماذا القوة التي تبقي الذرات متماسكة مختلفة عن الجاذبية ؟ هل الجاذبية في الواقع جزيء؟
  • هناك أسئلة لا يمكننا أن نجيب عليها بفهمنا الحالي للفيزياء.
5 مما صنعت المادة السوداء ؟
  • حوالي 80 بالمئة من كتلة الكون عبارة عن مادة سوداء . المادة السوداء هي مادة غريبة جدا ذلك لأنها لا تصدر أي ضوء.
  • رغم أنه وضعت حولها نظريات منذ 60 سنة مضت ، إلا أنه لا يوجد دليل مباشر على وجوده ا. يضن العديد من العلماء أن المادة السوداء مكونة من جزيئات عملاقة ضعيفة التفاعل  ، و التي حجمها قد اكبر من حجم البروتون بمئة مرة ،إلا أنها لا تتفاعل بسهولة مع مادة الباريونات .
  • بعض مكونات المادة السوداء تحتوي على الاكسيونات و النيوترونات و الفوتونات .
6 كيف تعمل الصفائح التكتونية ؟
  • قد يبدوا الأمر مفاجئا ، إلا أن نظرية الصفائح التكتونية المتحركة التي غيرت من شكل القارات و سببت الزلازل و الثورات البركانية، و شكلت كذلك جبالا، لم تتلقى تأييدا كبيرا إلا مؤخرا.
  • تم الافتراض أنه حوالى 1500 سنة مضت أن القارات كلها كانت كتلة واحدة ، إلا أن الفكرة لم تلقى تأييدا كبيرا، حتى سنة 1960 حين ظهرت فرضية تقول أن قاع البحر في توسع، حيث تم جر الصخور الى باطن الأرض و إعادة تحويله ا، وإعادتها إلى السطح على شكل حمم، وقد تم تأكيد هذه الفرضية بدليل فيزيائي .
  • العلماء ليسوا متأكدين كليا ما يقود هذه التحركات أو كيف ظهرت حدود الصفائح .
  • هناك نظريات عديدة بهذا الشأن، إلا أنها جميعا لا تعالج كل جوانب هذا النشاط .
7 كيف تهاجر الحيوانات ؟
  • هناك العديد من الحيوانات و الحشرات التي تهاجر طوال السنة لتهرب من تغير درجة الحرارة الموسمي و انحسار الموارد الذي يصاحبها ، أو لإيجاد أزواج .
  • بعض هذه الهجرات قد يصل إلى آلاف الكيلومترات نحو اتجاه واحد ، إذا كيف تجد هذه الحيوانات طريقها ذهابا و أيابا سنة بعد أخرى ؟
  • حيوانات مختلفة تستخدم أدوات ملاحة مختلفة ، بما في ذلك بعض الحيوانات التي يمكنها أن تستفيد من الحقل المغناطيسي للأرض باستعمال أجسادها كبوصلات حية.
  • إلا أن العلماء لا يزالون يجهلون كيف تطورت هذه السمة ، أو كيف أن الحيوانات الغير مدربة تعرف تماما أين تذهب فصلا بعد فصل .
8 ما هي الطاقة السوداء ؟
  • الطاقة السوداء هي أكثر الألغاز العلمية غموضا على الإطلاق . تشكل الطاقة السوداء 80 بالمئة من الكتلة الكلية للكون ، وهي شكل افتراضي للطاقة و تشكل 70 بالمئة من محتوى الكون.
  • الطاقة السوداء هي سبب توسع الكو ن، إذن مما تتكون المودة السوداء؟ وهل هي ثابتة ؟ لماذا كثافة الطاقة السوداء تساوي كثافة المادة العادية؟
  • هل يمكن التوفيق بين الطاقة السوداء و نظرية الجاذبية الخاصة بأنشطاين ؟ أم أن النظرية يجب إعادة النظر فيها ؟
المصادر

تم عرض هذه المقالة 450 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

0 0