هشاشة العظام :أعراض،مضاعفات، طرق الوقاية




هشاشة العظام مشكلة صحية كبيرة تصيب ملايين من الناس حول العالم وتزداد معدلات الإصابة بها بزيادة العمر، كما أن النساء أكثر عرضة للإصابة به عن الرجال (بسبب الحمل والرضاعة وانتقال الكالسيوم من الأم للطفل) وتصاب معظم النساء به بعد سن الأربعين.

1

القسم الأول

1 ما هي هشاشة العظام ؟
  • هشاشة العظام : حالة تتميز بنقص كثافة العظام وقوتها مما يؤدي إلى هشاشتها. هشاشة العظام تؤدي إلى تكوين عظام بصورة غير طبيعية حيث يصبح العظم كالإسفنج. هذا المرض يؤدي إلى ضعف عام في العظام وينتج عنه كسرها.
  • العظم الطبيعي يتكون من بروتين- كولاجين –وكالسيوم، وكل هذا يعطي العظم قوته وصلابته، أما العظام التي تتعرض للهشاشة تكون أكثر عرضة للكسر من الصدمات التي لا تسبب غالباً كسور في العظام. أكثر المناطق المعرضة للإصابة بالكسر في حالات هشاشة العظام هي: العمود الفقري، الحوض، الضلوع، ومفصل اليد.
2 العوامل التى تساهم في الإصابة بهشاشة العظام
  1. العمر: بعد وصول أقصى مرحلة من قوة وصلابة (عند عمر الثلاثين غالباً) كتلة العظم تبدأ طبيعيا في التناقص مع العمر.
  2. الجنس: النساء فوق عمر الخمسين أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام. في الحقيقة النساء أكثر أربع مرات عرضة للإصابة به عن الرجال. النساء أخف، أنحل عظماً وأطول في متوسط أعمارهن وكل هذا يزيد من معدل الإصابة لهن.
  3. العرق أو الأصل: أظهرت الأبحاث أن ذوي العروق الآسيوية والقوقازية أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام من باقي سكان العالم.
  4. هيئة العظام ووزن الجسم
  5. تاريخ العائلة في الإصابة بالمرض
  6. تاريخ الإصابة بكسور في العظام
  7. تدخين السجائر
  8. شرب الكحوليات
  9. بعض الأمراض كالروماتيزم
  10. بعض الأدوية كالكورتيزون
3 الأعراض

غالبا معظم المصابون بهشاشة العظام لا يدركوا أنهم مصابين حتى يتعرضوا لكسر ما. لكن هناك بعض الأعراض التي من الممكن أن يتضمنها المرض ومن ضمنها:

  • ألم في الظهر.
  • كسر في العمود الفقري، الحوض والرسغ.
  • نقص في ارتفاع العمود الفقري.
  • انحناء العمود الفقري.
4 المضاعفات

بالإضافة إلى كونها تجعلك أكثر عرضة للإصابة بالكسور والشروخ فهشاشة العظام من الممكن أيضاً أن تؤدي إلى مضاعفات أخرى:

  • الحركة المحدودة: هشاشة العظام من الممكن أن تعرقل حركتك وتجعل تحركك البدني محدود. قلة الحركة تؤدي إلى زيادة الوزن والذي بالتالي يسبب زيادة الضغط على العظم خاصة في الركبة والحوض.
  • الإحباط: قلة الحركة الجسدية من الممكن أن تؤدي إلى الوحدة وعدم الاعتماد على النفس في شيء. الأنشطة التي تعودت اليام بها بسهولة بعد المرض ستكون مؤلمة لك بشدة، كل هذا بجانب الخوف من الكسر عند الحركة سيجلب لك الإحباط
  • الألم: الكسور بسبب هشاشة العظام من الممكن أن تؤدي إلى آلام مبرحة.

 

2

القسم الثانى

1 متى تستشير الطبيب ؟
  • إذا أحسست بألم في الظهر أو الم مفاجئ في الظهر فهو قد يكون علامة على كسر ضاغط في العمود الفقري بسبب هشاشة العظام
  • الأشعة السينية على الأسنان من الممكن أن تظهر خسارة في عظام الفك التي تعد علامة على هشاشة العظام.
2 الوقاية من هشاشة العظام
  • العظام تحتاج إلى الكالسيوم كي تبقى قوية وصحية، عدم الحصول على كالسيوم كفاية في بداية حياتك من الممكن أن يؤدي إلى هشاشة العظام فيما بعد، تناول الكالسيوم يقوي العظام بالإضافة إلى فيتامين د الذي يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم.
  • مقدار مناسب من التمارين الرياضية يساعد جسدك وعظامك كي تبقى قوية، ممارسة اليوجا أو تمارين الاتزان الأخرى تساعدك في المحافظة على توازنك لتجنب الوقوع والكسر.

تم عرض هذه المقالة 460 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

5 0