نصائح لتجنب مشكلة ندرة الحليب عند الأم المرضعة




كما نعلم أن الجنين يعيش فترة تسعة أشهر في بطن أمه حتى يتكون ويتخلق في رحمها ، حيث ينمو من خلال غذائها ودمها ليأخذ من جيناتها ومورثاتها ،إضافة إلى تشكل رابط من الحب والأمان خلال نموه داخل الرحم وهذا من قدرة الخالق وعطفه على الانسان ورحمته بنا.
وحتى يكتمل هذا الرابط ويتكلل بالحب الأبدي وضع الله سبحانه وتعالى اللبن في ثدي الأم كي تأمن الغذاء السليم والصحي والجسم القوي لطفلها من خلالها .
لكن قد تعاني بعض الأمهات خاصة اللواتي يرضعن للمرة الأولى من مشكلة ندرة الحليب وينتابها شعور بالخوف على صحة جنينها وتتسأل إذا كان الحليب يأمن الشبع والغذاء المطلوب أم لا.
لذا سأوضح لكم في المقال التالي كافة الجوانب اللازمة التي تخص فترة الارضاع السليم والكافي للطفل .

Advertisements



أولاً : بداية مؤشرات عدم اشباع الطفل هي :


  • الوخز والالم الشديد عند الارضاع في منطقة الحلمة وهذا بسبب عدم وجود الحليب الكافي .
  • يلاحظ عدم تبرز الطفل لعدة مرات يومياً ، وعدم تبلل الحفاض بالكمية الطبيعية أي يجب تبلل الحفاض بشكل كامل مرتين يومياً.
  • تبرز الطفل باللون الأخضر مع خيوط عشبية تشبه التعفن ، تعتبر دليل قاطع على عدم إشباع الطفل ، أو يمكن تغير لون البراز للأخضر في حال إطعام الطفل مأكولات غير حليب الأم ويجب إيقافها حالاً.
  • عدم زيادة وزن الطفل بشكل مثالي فيجب كأدنى حد زيادة وزن الطفل بمعدل 750 غرام حتى كيلو خلال كل شهر.
  • امتناع الطفل عن أخذ ثدي الأم والبكاء كل ما اقترب من ثديها وهذا دليل على عدم وجود الحليب الكافي .
  • حدوث إضطرابات مزاجية لدى الطفل مثل البكاء الشديد أو الخمول الشديد وعدم قدرته على الحركة والنشاط اللازم .

الأمور الواجب تجنبها عند الأرضاع :


عليها تجنب الأمور التالية للحفاظ على تدفق الحليب اللازم لإشباع الطفل :
– تجنب مشروبات الطاقة بكافة أنواعها لأنها تؤدي إلى تسرع في ضربات قلب الطفل وتؤدي إلى مشاكل خطيرة والموت أحياناً.
– تجنب المشروبات الغازية لأنها تؤدي إلى حدوث غازات في بطن الطفل وتجعل اللبن بخصائص خفيفة الفوائد.
– الابتعاد عن التدخين بكافة أنواعه لأنه سبب رئيسي بإنقطاع الحليب وندرته.
– الابتعاد عن أي حبوب تحتوي على مادة الاسبرين لأنها تعمل على تجفيف الحليب نهائياً من الثدي وتؤثر على صحة الطفل .
– استبدال حبوب منع الحمل بأساليب طبيعة مثل الواقي الذكري أو الانثوي ، لأن حبوب منع الحمل تؤدي إلى تقليل الحليب وندرته.
– يلاحظ أن العامل النفسي للأم المرضع له تأثير واضح على مستوى منتوج الحليب حيث على الأم المرضع تجنب التوتر والعصبية قدر الإمكان واللجوء للنوم أو الاسترخاء عند الشعور بالغضب حتى لايتأثر الحليب وينقطع .

 

على الأم المرضع إتباع مايلي لزيادة تدفق الحليب :


أولاً- الأطعمة التي تدر الحليب :


حتى تتمكن الأم المرضعة من تأمين حليب كافاً لطفل عليها التركيز على نظام غذائي يحتوي على كل ماتحتاجه لتأمين غذاء متوازن لذا يجب أن يحوي الغذاء على مايلي :
– أن تضيف لغذائها اللحوم الحمراء والكبد والكلى والأسماك وصدر الدجاج كأطباق رئيسية وبدون دهون هذا النوع من الغذاء كفيل بتأمين حليب حتى يوم كامل .
– يجب استبدال الأرز بالبرغل والاستبدال الدقيق الأبيض والخبز العادي بالدقيق الأسمر وحبوب القمح الكاملة لأن الأم المرضع تحتاج إلى كمية كبيرة من الحديد للمساعدة على ضخ الحليب عبر الورة الدموية السليمة .
– استبدال الشوكلا والتحلية الصناعية بالتمر والعسل واللوز وتناول المكسرات بأنواعها خاصة الكاجو والجوز والفستق .
– تعد الماء العامل الأساسي لإدارار الحليب بشكل فعال حيث يجب أن تخصص مايعادل 2 لتر من الماء يومياً كاقل تقدير .
– التناوب بشكل يومي بين شرب العيران (اللبن الرائب – أو الحليب ) للحصول على كمية كافية من الكالسيوم وزيادة إدارار الحليب دون أن يؤدي إلى نقص بجسمك أو جسم الطفل .
– تناول الفواكه والعصائر الطبيعية والتركيز على المشمش والمانجو والتفاح والموز لتأمين الفيتامينات والعناصر المشبعة من البوتاسيم .
– أخذ كوب من مستخلص الشمرا أو الحلبة أو الكراوية أو جوز الهند بعد إذابته بالحليب أو الماء لأنه يملك قدرة هائلة على ضخ الحليب مهما كنتي تشعرين بفقدانه واستبدال السكر بالعسل عند التحلية .
– تخصيص طبق من السلطة والخضار بجانب أي طبق تتناولينه ويجب أن يحتوي على كمية عالية من البقدونس لأنه ودون أي شك هو الغذاء المخصص لكل المرضعات واثبت فعاليته في ضخ الحليب منذ القدم .
– في حال الرغبة بتناول الشوربات إعتمدي على شوربة الشوفان أو العدس لأنها غنية بالبوتاسيم والمغنزيوم والزنك .

ثانياً – العادات الصحية التي تدر الحليب :


  • عليك النوم بمعدل ثمان ساعات يومياً على الأقل خاصة في فترة الليل لأنها تنشط الغدد التي تدر الحليب بشكل مكثف .
  • قومي بإرضاع الطفل أثناء الليل مرتين على الأقل لأنها الفترة التي يكثر فيها الحليب خاصة عند الاستيقاظ ليلاً.
  • عليك بعمل مساج بالماء الدافئ على الثدي بحركة دائرية وبإتجاه الأسفل حتى تحفزي هرمون البرولاكتين التي هي من يقوم بدر الحليب .
  • الضغط على الزاوية الأخيرة من الحلمة لفتح مجال لتنفس أثناء الارضاع وأيضاً لمساعدة الطفل بإنزال الحليب .
  • يجب إرضاع الطفل بمعدل 12 مرة يومياً رضاعات كاملة اي معدل ثلث إلى نصف ساعة بكل رضعة .
  • يجب التأكد من إفراغ الثدي الأول ثم الانتقال للطرف الاخر حتى يتمكن الطفل من تناول الدسم من الحليب والذي يكون في أخر الرضعة لا أولها ، وحتى تسمحي لهرمون Prolactin بتجديد نفسه مرة أخرى وتنشيط مهمته بالادرار .

ثالثاً – نصيحة أخيرة :


للطفل دور أساسي في زيادة الحليب أثناء عملية سحب الحلمة والرضاعة فكلما سحب أكثر كلما زاد إدارار الحليب ، لذا أنصحك بالصبر وعدم إعطاء الطفل الببرون اذا كنت ترغبين بإرضاعه منك .

تم عرض هذه المقالة 357 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

2 0