أطعمة تقيك من الإصابة بالسرطان




 

يعتبر السرطان من الأمراض الشائعة والتي غالبا ما تسبب الوفاة ويعتمد الشفاء من هذا المرض على الكشف المبكر له وقد أكشف الباحثون أن العوامل البيئية والوراثية يمكن أن تلعب دورا في الإصابة بمرض السرطان

1

أعراض السرطان وأسبابه

الغذاء الصحي
1 ما هو مرض السرطان

يعتبر مرض السرطان مجموعة من الأمراض التي تحدث نتيجة النمو غير الطبيعي للخلايا والتي تؤدي إلى تدمير أنسجة الجسم المختلفة كما أن لها قدرة فائقة على الانتقال والانتشار في جميع أنحاء الجسم.

2 أعراض مرض السرطان

تختلف أعراض مرض السرطان تبعا للعضو الذي تم إصابته إلا أن هناك بعض الأعراض العامة التي يمكن أن تظهر في كل أنواع السرطان والتي يمكن أن تشتمل على التالي:

  • التعب والإجهاد
  • ارتفاع درجة الحرارة
  • تضخم تحت الجلد
  • الألم الشديد
  • تغيرات مختلفة في وزن الجسم بالارتفاع أو الانخفاض
  • ظهور بعض التغيرات على سطح الجلد
  • السعال المستمر
  • إيجاد صعوبة في البلع
  • صعوبة في هضم الطعام مع وجود اضطرابات في المثانة والأمعاء
3 عوامل خطر وأسباب مرض السرطان

يحدث السرطان نتيجة حدوث بعض التغيرات في الخلايا السليمة وتحولها إلى خلايا سرطانية ويمكن أن يحدث ذلك نتيجة العوامل الآتيه:

  • التعرض للإصابة ببعض العدوى الفيروسية أو البكتيرية
  • التاريخ العائلي والوراثي
  • الإفراط في تناول الكحوليات
  • التدخين
  • التعرض لبعض الإشعاعات الضارة
  • التعرض لبعض العوامل الكيميائية الضارة
2

العلاج والوقاية من السرطان

1 طرق علاج مرض السرطان

هناك مجموعة من العلاجات التي يمكن أن يخضع لها مريض السرطان بناء على وضع الحالة ومدى تدهورها والهدف من العلاج دائما هو محاولة إنقاذ حياة المريض لأطول فترة ممكنة مع مراعاة تحسين نوعية حياته وذلك كله بالإضافة إلى العلاج النفسي الذي يحتاج إليه المريض في هذه الحالة ونتناول بعض العلاجات التي يمكن أن يخضع لها مريض السرطان كالتالي:

  • العلاج الكيميائي:

يمكن أن يخضع مريض السرطان للعلاج بواسطه العلاج الكيميائي والذي يهدف إلى قتل الخلايا السرطانية وهناك العديد من الطرق لتقديم العلاج الكيميائي مثل إبرة في العضل أو عن طريق حبوب بالفم أو سائل النخاع الشوكي.

  • العلاج الإشعاعي:

ويتم العلاج عن طريق استخدام الأشعة السينية لقتل الخلايا السرطانية وتقليل حجم الورم والعلاج الإشعاعي إما خارجيا أو داخليا.

  • العلاج الجراحي:

يتم اللجوء إلى العلاج الجراحي لاستئصال جزء أو كامل الورم وذلك على حسب وضع ونوع الورم المراد استئصاله.

  • العلاج الموجه:

ويتم العلاج عن طريق استخدام بعض المواد ذات الجزيئات الصغيرة كمثبطات لبعض المجالات الأنزيمية في أنواع البروتينات المتحولة داخل الخلايا السرطانية.

  • العلاج الهرموني:

يتم استخدام هذا العلاج لمي يتم منع طريق امداد بعض الهرمونات مثل التي تستخدم في علاج سرطان الخصية.

  • العلاج المناعي:

هي عبارة عن مجموعة من العلاجات التي تحث جهاز المناعي على محاربة الورم مثل بعض اللقاحات المستخدمة في تقوية جهاز المناعة

2 الأطعمة الغذائية التي تقلل من الإصابة بمرض السرطان

أثبتت بعض الدراسات العلمية أن الغذاء الصحي يساعد على التخلص والتقليل من الإصابة بمرض السرطان لذلك نذكر تلك الأطعمة الغذائية الهامة كالتالي:

  • البروكلي والقرنبيط

يعمل كلا من البروكلي والقرنبيط على تقليل ومكافحة مرض السرطان خاصة سرطان الثدي وذلك لإحتوائهما على عنصر إندول 3 كاربينول الذي يعمل على تقليل إفراز هرمون الإستروجين الذي يسبب السرطان.

  • اللفت

يعمل اللفت على تقليل نمو الأورام السرطانية وذلك لاحتوائه على مادة الإندول التي تعمل على وقف تحول بعض الخلايا السرطانية في الأنسجة.

  • الجزر

يعتبر الجزر من الأطعمة التي تساعد بشكل كبير في محاربة بعض أنواع السرطانات مثل سرطان الرئة والمعدة والأمعاء والثدي وذلك لأنه يحتوي على مادة البيتا كاروتين وكذلك مادة الفالكارينول التي تعمل على توقف نمو الخلايا السرطانية.

  • العنب الأحمر

يعمل العنب الأحمر على تثبيط الأنزيمات التي تحفز من نمو الخلايا السرطانية وذلك لأنه يحتوي على مركب الفلافوتويد والذي يعتبر من مضادات الأكسدة الفعالة في منع السرطان.

  • الأفوكادو

يتميز الأفوكادو بقدرته الفعالة على مهاجمة الخلايا السرطانية وذلك لاحتوائه على أقوي مضادات الأكسدة والتي تعرف بمادة الجلوتاثيون.

  • الفلفل الحار

يتميز الفلفل الحار بقدرته على الوقاية من سرطان المعدة حيث يعمل على إبطال مفعول بعض المواد المسببة للسرطان لاحتوائه على مادة كيميائية تسمى كابسيسين.

  • الشاي الأخضر

يعتبر من المصادر القوية كمضادات للأكسدة ويعمل على تقليل الإصابة بسرطان الرئة والقولون والكبد وذلك لأنه يحتوي على مادة البوليفينول.

نصيحة

يجب الابتعاد عن كل ما يعرضك للسرطان واتباع نظام غذائي صحي وكذلك اتباع نظام رياضي باستمرار فهذه العوامل تساعدك على تقليل الإصابة بالسرطان.

تم عرض هذه المقالة 345 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

2 0