الصرع عند الأطفال




  • تحدث نوبات الصرع نتيجة وجود بعض الأمراض الدماغية والتي غالبا ما تحدث نتيجة كهرباء زيادة في المخ وفي الغالب تكون فجائية .
  • ويظن الكثير من الناس أن نوبات الصرع هي نوبات جنونية يقوم فيها الشخص بتعنيف نفسه وجسمه .
  • ولكن يوجد أنواع خفيفة من الصرع لا تصاحبها تلك الأعراض العنيفة، وتدوم معظم نوبات الصرع إلى دقيقتين أو نصف دقيقة.
  • وإذا دامت حالة الصرع لأكثر من خمس دقائق فيجب أن تستدعي تدخل فوري وإسعافها.
  • وهناك العديد من الأسباب التي تسبب نوبات الصرع والتي سنتطرق لها في هذا المقال .
  • وهناك الكثير من الأطفال ممن يعانون من نوبات الصرع وغالبا ما يعاني الطفل من بعض الانفعالات التي لا يستطيع السيطرة عليها خلال نوبة الصرع ويمكن أن يصرخ حتى يقع مغشيا عليه أو ينتفض بعنف.
1

القسم الرئيسي

الصرع عند الأطفال
1 ماهو الصرع عند الأطفال
  • تعتبر الدماغ هي المتحكم الرئيسي في الجسم وتتكون من نصفين، النصف الأيمن والنصف الأيسر وفي الغالب يسيطر الجانب الأيمن على الجانب الأيسر من الجسم بينما يتحكم الجانب الأيسر من الدماغ على الجانب الأيمن من الجسم ويتم انتقال الإشارات العصبية من الدماغ إلى العضلات وباقي أجزاء الجسم وذلك ليتم التحكم في العضلات وطريقة عمل أعضاء الجسم.
  • ويتم حدوث نوبات الصرع نتيجة زيادة النشاط الكهربائي في الدماغ مما تعمل على أن يعاني الشخص المصاب بمجموعة من الأعراض والتي غالبا ما تختلف باختلاف الجزء المصاب في الدماغ.
2 أسباب الصرع عند الأطفال

في الغالب تكون بعض حالات نوبات الصرع مجهولة الأسباب ولكن توجد بعض الحالات التي تنتج نتيجة مجموعة من الأمراض أو إصابات في الدماغ.

  • يمكن أن يحدث الصرع نتيجة بعض الأمراض التي تحدث خلال تكون الجنين مثل نقص الأكسجين أو نقص التغذية.
  • هناك أيضا بعض الأمراض الأخرى التي تسبب نوبات الصرع مثل استسقاء الرأس أو التهاب السحايا أو تسمم الدماغ.
  • تناول المخدرات والكحوليات يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بنوبات الصرع.
  • هناك بعض الأدوية عندما يتم تناولها بجرعات زائدة تؤدي إلى الإصابة بالصرع مثل أدوية الاكتئاب.
2

القسم الثاني

1 أنواع النوبات الصرعية

هناك العديد من النوبات الصرعية والتي يبلغ عددها اثنى وثلاثين نوعا والتي يمكن أن تعرف باسم التشنجات أو النوبات الصرعية أو التوترية.

وتستمر هذه النوبات من بضع ثوان إلى بضع دقائق ثم تتوقف بعد ذلك من تلقاء نفسها ولا يعد كل الأطفال المصابين بالتشنجات مصابين بالصرع فيمكن أن يعاني الطفل من نوبة واحدة فقط في حياته.

2 كيفية تشخيص نوبات الصرع عند الأطفال

 

يتم التشخيص عن طريق الحصول على التاريخ المرضي للطفل ويتم إجراء العديد من الفحوصات المختلفة مثل بعض الفحوصات الدموية التي تحدد إصابة الطفل بالصرع أم لا.

يتم إجراء اختبار للطفل لتشخيص الصرع ويعرف بالتخطيط الكهربائي للدماغ حيث تعمل على تسجيل الأمواج الدماغية وحسابها ومعرفة إذا كان هناك نشاط كهربائي زائد في الدماغ أو أن الأمواج الكهربائية للدماغ غير طبيعية وبذلك يتم تشخيص الطفل.

ويتم التخطيط الكهربائي عن طريق وضع أقطاب كهربائية على فروة الرأس وتعمل على التقاط  بعض موجات الدماغ وتقوم بتسجيلها وغالبا ما يطلب الطبيب أن يكون المريض نائما حتى يتم التسجيل بشكل صحيح بدون حركة زائدة من المريض.

يمكن أن يلجأ الطبيب لاختبار آخر وهو تخطيط مغناطيسي للدماغ ويشبه التخطيط الكهربائي للدماغ حيث يعمل على قياس الإشارات المغناطيسية بدلا من الإشارات الكهربائية ولا يحتاج إلى وضع أقطاب كهربائية على فروة الرأس ويعتبر هذا هو الفرق بينه وبين التخطيط الكهربائي كما أن له قابلية كبيرة على التقاط الموجات والإشارات من مناطق عميقة في الدماغ لا يستطيع التخطيط الكهربائي الوصول لها ويمكن أن يستخدم تصويرا طبقيا محوريا أو تصويرا بالرنين المغناطيسي حيث يمكن من خلالها رؤية الأورام الداخلية في الدماغ والتي تسبب هذه التشنجات.

3 علاج نوبات الصرع عند الأطفال

يمكن السيطرة على أنواع عديدة من نوبات الصرع عند الأطفال ويتم العلاج عن طريق تحديد نوع نوبة الصرع وتشخيصه من قبل الطبيب ثم القيام بوصف الدواء المناسب لهذا النوع ويتم بعد ذلك تعديل الجرعة على حسب استجابة المريض فيبدأ بجرعة منخفضة ثم يتم زيادتها إذا لم تستطع التأثير إذا دعت الضرورة لذلك وبعد ذلك يقرر الطبيب إذا كان هناك إمكانية لتوقف الدواء أم لا حسب تشخيص الحالة عند الطفل .

الخلاصة

يعتبر الصرع من الأمراض التى يمكن السيطرة عليها ولكن يجب أولا تشخيص نوعها بدقة

تم عرض هذه المقالة 401 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

0 0