كيفية التخلص من العادات السيئة

كيفية التخلص من العادات السيئة

في حياة الكثيرين بعض العادات غير المستحبة التي يفضلون التخلص منها ..

يتردد البعض أمام أخذ الخطوة الإيجابية للتغيير فتصبح هذه العادات مع مرور الوقت إحدى سمات الشخصية التي يتعايشون معها رغم إحساسهم بالضيق منها،

ولكن أخرين ينجحون في القضاء على أي صفة أو أي من العادات السيئة أو غير المحببة إليهم وإلى المحيطين بهم.

قسم خبراء علم النفس العادات التي يرغب الشخص التخلص منها إلى عادات مرتبطة بالسلوكيات وأخرى بالأحاسيس.

 

1

العادات السيئة

التخلص من العادات السيئة
1أمثلة لعادات سيئة
  • تتدرج تحت الأولى عادات منها الشراهة في الأكل، التدخين، التأخير عن المواعيد، كثرة النسيان، الثرثرة، قضم الأظافر.
  • أما المتعلقة بالأحاسيس منها فهي عدم الثقة بالنفس، التردد، الحاجة إلى الحصول على التأييد المستمر من المحيطين، الغضب السريع بدون دوافع قوية،
  • وصفات أخرى تختلف من شخص إلى أخر.
  • يستطيع أي شخص عمل خطة مدروسة للتخلص والتغلب على أي سلوك أو إحدى العادات بالتحلي بالعزيمة القوية لتنفيذ هذه الخطة التي تتكون من خمس مراحل وأيضا على أن يراعى الصدق مع النفس عند القيام بتنفيذ هذه الخطة.
2

التخلص من العادات السيئة

1المرحلة الأولى
  • تبدأ المرحلة الأولى بتحديد العادة أو الصفة المراد التخلص منها ثم يوجه الشخص إلى نفسه عدة أسئلة صريحة مثل :
  • لماذا أتمسك بهذه الصفة ؟ متى أتصرف بهذا الأسلوب ؟ هل تتملكني هذه العادة عند التعرض لموقف أو لشخص معين ؟
  • هل هي حدث طارئ أو إحدى العادات السيئة المزمنة ؟
  • ومن خلال الإجابات يستطيع الشخص اكتشاف نقاط قد تكون خافية عليه ويبدأ في سلك الطريق نحو حل المشكلة.
2المرحلة الثانية
  • والمرحلة الثانية يحدد خلالها الشخص الأهداف المراد الإلتزام بها للقضاء على الصفة إو إحدى العادات المراد التخلص منها
  • ويحاول تصور حياته الشخصية بعد التخلص من هذه الصفة والقيود التي يشعر بها لأنه أسير هذه العادة،
  • والإدراك بأن أخرين نجحوا في تنفيذ خطط وضعوها لتحقيق النجاح والتلخص من الوزن الزائد أو الإقلاع عن التدخين والإلتزام بدقة المواعيد أو التحلي بالثقة في النفس أو الهدوء ...
3المرحلة الثالثة
  • تعتمد المرحلة الثالثة على تنفيذ خطة القضاء على الصفة أو إحدى العادات التي سبق واتخذ الشخص قراره بشأنها والإدراك بأن ذلك سوف يتطلب مجهودا والتحلي بالصبر والإستمرارية لضمان نجاح تنفيذ الخطة،
  • ويمكن للشخص مثلا الإلتزام بنظام لإنقاص الوزن أو للإقلاع عن التدخين ببرنامج نفسي لإعادة الثقة بالنفس ويمكن الإستعانة بمساعدة خارجية من شخص مقرب أو طبيب مختص.
4المرحلة الرابعة
  • أما المرحلة الرابعة فتعتمد على تكثيف جميع الجهود والإمكانيات والمساعدات الخارجية ومحاربة أي إحساس بالإحباط قد يراود الشخص بعجزه عن تنفيذ الخطة ثم يواصل جهوده لإتمام الخطة.
5المرحلة الخامسة
  • المرحلة الخامسة تعتمد على على تقييم الموقف،
  • فإذا كانت النتيجة جيدة وتخلص الشخص من إحدى العادات التي كان يرفضها بداخله سيكون ذلك دافعا لإحراز مزيد من التقدم ووضع خطة جديدة للوصول إلى هدف جديد يرفع من مستوى الشخص،
  • أما إذا باءت الخطة بالفشل وما زال الشخص غير قادر على الهرب من القيود المفروضة عليه فمن الضروري عدم الإستسلام لليأس والإدراك
  • بأن الطبيعة البشرية تتحمل الفشل والنجاح وأنه سيكرر المحاولات وأنه سيصل إلى أهدافه ما دامت نواياه صادقة.

تم عرض هذه المقالة 224 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

1 1