قرحة المعدة ماهي أسبابها وأعراضها وطرق علاجها وكيفية الوقاية منها




قرحة المعدة (Peptic Ulcer) هي الإصابة بتقرحات مؤلمة في الغشاء المخاطي المبطن المعدة أو الإثنى عشر (بداية الأمعاء الدقيقة). والقرحة تآكل في أجزاء من بطانة عضو ما او الغطاء الخارجي له.

1

قرجة المعدة

1 أسباب قرحة المعدة
  • لا يوجد سبب محدد و لكنها تحدث نتيجة وجود خلل في إفرازات المعدة و الأمعاء و التي تختلف فيما بينها في درجة الحموضة.
  • معظم القرح تحدث نتيجة الإصابة ببكتيريا تسمى هيليكوباكتر بايلوراي Helicobacter Pylori
  • كما يوجد العديد من العوامل التي تساعد فى حدوثها:
  1. الضغط النفسي و التوتر المستمر. حيث تزيد تلك الحالات من إفراز الأحماض و التي تعمل على تآكل بطانة المعدة.
  2. الإكثار من تناول مسكنات الألم كالأسبرين و الإيبوبروفين، و يكثر ذلك في وجود ألم مزمن. و طريقة عمل تلك المسكنات هي وقف انزيم يسمى Cyclooxygenas و المسؤل عن إفراز مواد تقوم بحماية الغشاء المخاطي المبطن للمعدة، و بالتالي مسكنات الألم تؤثر على بطانة المعدة.
  3. وجود ورم وظيفي بالمعدة يفرز المزيد من أحماض المعدة.
  4. الإكثار من الشاي و القهوة و التوابل و البهارات (الشطة).
  5. تناول الكحوليات.
  6. التدخين.
  7. تعرض منطقة البطن للإشعاع.

2 الاعراض المصاحبة للإصابة بقرحة المعدة
  • في البداية قد تأتي بدون أعراض.
  • ثم تكون مصحوبة بـ:
  1. ألم في البطن في منطقة المعدة، بين الوجبات و قبل النوم.
  2. انتفاخ في البطن.
  3. الإحساس بحرقة في المعدة.
  4. الغثيان و القيء.
  5. وجود براز أسود اللون (في حالات النزيف من تلك القرحة)
  6. فقدان الوزن.
  7. ألم شديد في البطن.
  8. زيادة في إفراز اللعاب و عادة ما يحدث بعد ارتجاع (كما في حالات ارتجاع المريء) و ذلك لمعادلة الأحماض الزائدة في المعدة.
  9. قيء الدم_في الحالات المتأخرة_. و يحدث ذلك نتيجة وجود نزيف في جدار المعدة سببته قرحة المعدة أو نتيجة التهاب شديد في بطانة المريء نتيجة القيء المستمر و العنيف.

3 الاشخاص الأكثر عُرضة لقرحة المعدة
  1. المصاب ببكتيريا هيليكوباكتر بايلوراي.
  2. تناول مسكنات الألم مثل الأسبرين و الإيبوبروفين.
  3. وجود تاريخ مرضي في العائلة للإصابة بقرحة المعدة.
  4. الإصابة بأمراض أخرى مثل أمراض الكلى و الكبد و الرئة.
  5. تناول الكحوليات باستمرار.
  6. عند عمر 50 عاما أو أكثر.

4 طرق تشخيص قرحة المعدة:
  • عن طريق التاريخ المرضي و ذكر الأعراض المذكورة مسبقا.
  • تجربة استخدام الأدوية المعالجة لقرحة المعدة لفترة ما لمعرفة اذا تحسنت الحالة أم لا.
  • إذا لزم الأمر، ربما تحتاج إجراء فحص عن طريق بلع صبغة و التصوير بالأشعة العادية أو عن طريق منظار علوي و هو يتم عن طريق إدخال أنبوبة رفيعة مضيئة و بها كاميرا من خلال الفم و يتم إخالها أكثر لتصل إلي المعدة و من ثم يتم تصوير بطانة المعدة و التأكد من صحة جدار المعدة أو إصابته.

ملحوظة: لا تحتاج كل الحالات التشخيص بالمنظار.

  • عمل فحوصات للكشف عن بكتيريا هيليكوباكتر بايلوراي مثل:
  • عمل تحاليل دم للكشف عن الأجسام المضادة للبكتيريا هيليكوباكتر بايلوراي.
  • الكشف عن اليوريا في الزفير.
  • عمل مزرعة بكتيرية لإفرازات المعدة للكشف عن بكتيريا هيليكوباكتر بايلوراي.

2

علاج قرحة المعدة وطرق الحماية

1 علاج قرحة المعدة
  1. التوقف عن مسببات المرض. بعد أن تعرفت على مسببات المرض، يمكن ان تتحسن الحالة نهائيا فقط بالتوقف عن تلك المسببات كالتدخين و الكحوليات و تغيير مسكنات الألم بأخرى لا تضر المعدة و علاج المرض المسبب للألم.
  2. مضادات الحموضة. و هي أدوية تؤخذ عن طريق الفم و تعمل عن طريق منع إفراز الأحماض من المعدة حيث تعمل الأحماض الكثيفة على تآكل بطانة المعدة و كذلك جدارها. بمرور الوقت ستتمكن البطانة من الالتآم و زوال أعراض المرض.
  3. المضادات الحيوية. و تؤخذ عند الإصابة ببكتيريا هيليكوباكتر بايلوراي، و تؤخذ مع مضادات الحموضة للحصول على فاعلية أكثر للعلاج.
  4. العلاج عن طريق المنظار العلوي. و فيه يتم وقف النزيف المصاحب لقرحة المعدةعن طريق المنظار.
  5. إجراء عملية جراحية. و ذلك في حالات النزيف الحاد و حدوث ثقب في جدار المعدة حيث لا يتمكن المنظار العلوي من علاج تلك الأعراض الشديدة.

2 الغذاء المناسب لعلاج قرحة المعدة و التقليل من حدوثها

مركبات الفلافونويد

أثبتت الأبحاث أن الفلافونويد جيد لعلاج قرحة المعدة. مركبات الفلافونويد هي الأغذية المحتوية على مركب الفلافونويد و منها:
البقوليات وفول الصويا والعنب الأحمر والكرنب والبروكلي والتفاح والتوت.

البكتيريا النافعة

و هي البكتيريا الغير ضارة التي تنتشر في أماكن مختلفة من جسم الإنسان و تحميه من الإصابة ببكتيريا أخرى ضارة، و توجد في بعض الأطعمة كالزبادي و الزبدة المستخرجة من الحليب.

العسل الأبيض

حيث يحتوي العسل الأبيض على عناصر غذائية مفيدة منها مضادات البكتيريا و الأكسدة و بالتالي هي تعمل ضد بكتيريا هيليكوباكتر بايلوراي.

الثوم

حيث أثبتت التجارب المعملية أن الثوم يحتوي على عناصر فعالة ضد بكيريا هيليكوباكتر بايلوراي.

المصطكي

وهي عصارة شجرة تنمو في منطقة البحر المتوسط و يمكن تناول تلك العصارة عن طريق مضغ علكة تحتوي عليها. و أثبتت الدراسات أن تلك المادة يمكن أن تقتل بكتيريا هيليكوباكتر بايلوراي بعد فشل العلاج المعتاد في علاج قرحة المعدة.

الخضراوات و الفواكه و الحبوب الكاملة

وتحتوي تلك الأغذية العديد من الفيتامينات الهامة لعملية التآم الجروح وكذلك التئام قرح المعدة. وتعد أيضا مركبات عديد الفينولات من المركبات الهامة التي تحتوي على مضادات للأكسدة. و من الأغذية التي تحتوي على مركبات عديد الفينولات:

  • الروزماري المجفف
  • التوابل المكسيكية
  • الشوكولاتة الداكنة
  • التوت
  • الزيتون الأسود

3 كيف تحمي نفسك من الإصابة بقرحة المعدة
  • إذا كانت لديك تلك الأعراض المذكورة استشير طبيبك فورا.
  • توقف عن التدخين و كذلك الابتعاد عن المدخنين (التدخين السلبي).
  • توقف عن تناول الكحوليات.
  • لا تكثر من مسكنات الآلام و الإسراع في علاج المسبب الرئيسي للألم.
  • تجنب الإكثار من الشاي و القهوة و الأغذية المعلبة.
  • تجنب التفكير السلبي و أكثر من الرياضة و الترويح عن النفس للحد من التوتر و الضغط النفسي.

4 الحليب و قرحة المعدة

من المعروف أن الحليب ملطف جيد، و شرب الحليب قد يقلل من أعراض القرحة في البداية و لكنه على المدى الطويل يمكن أن يجعل الأمور تزداد سوءا لأنه يساعد على إفراز الأحماض في المعدة.

تم عرض هذه المقالة 378 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

2 0