تعرف على التطبيق الجديد الذي سيفاجئك من غوغل! ( Toontastic 3D )

  • جميعنا نستخدم هواتفنا المحمولة كل يوم لأداء مهام عديدة ومتنوعة، منها ما هو للتسلية ومنها ما هو للتواصل ولربما نثبت تطبيقات علمية أو تعليمية وما شابه،
  • وأثناء تصفحي الدوري لمتجر غوغل بلاي، جذب انتباهي تطبيق جديد اسمه Toontastic 3D، لا أدري ما الذي جذبني أهو الاسم أم الصورة الظريفة الخاصة بالتطبيق، وبعد قراءة الوصف الخاص بالتطبيق,
  • تبين لي أن التطبيق من شركة غوغل! وأنه تطبيق مجاني ولم يمض على تحميله على المتجر سوى بضعة أيام. (التطبيق متوفر لنظام IOS أيضاً).
1

تطبيق Toontastic 3D

1فكرة التطبيق
  • طبعاَ أنت الآن تسأل نفسك ماهي فكرة التطبيق؟ حسناً سأخبرك..
  • هل أردت يوماً أن تبتكر قصة كرتونية متحركة للأطفال أو حتى للكبار، دون الحاجة لأي معرفة
  • بالتصميم أو حتى البرمجة؟ هذا التطبيق يقوم بكل ذلك! وبما أننا نتحدث عن غوغل، فإننا
  • نتحدث عن الجودة وجمال التصميم وسهولة الاستخدام، وقبل الخوض في تفاصيل البرنامج،
  • سوف أقدم معلومات بسيطة عن التطبيق من متجر غوغل بلاي.
2تفاصيل التطبيق
  • عدد مرات التحميل: 50 ألف تحميل ( حسب تاريخ كتابة المقال)
    متوسط التقييمات:5 /4.3
  • الفئة العمرية: 6-8 سنوات (بالرغم من أن غوغل تستهدف الفئة العمرية الصغيرة، إلا أنني أرى في هذا البرنامج إمكانيات كبيرة جداَ للكبار وذلك عن طريق استخدامه كبرنامج صناعة رسوم متحركة بسيط يناسب الأطفال، وهو الأمر الذي نجحت غوغل بتحقيقه عن طريق جعل التطبيق مناسب لإبداعات الصغار واستكشافهم لعالم صناعة الرسوم المتحركة وكذلك للكبار)
  • حجم التطبيق: حوالي ال 200 ميغا مع الداتا.
  • نسخة النظام الداعم للتطبيق: أندرويد 5 وما فوق.
4واجهة التطبيق
  • حسناَ الآن دعونا نخوض في تفاصيل التطبيق. بمجرد أن تثبت التطبيق و تفتحه ستتفاجأ بجمال التأثيرات و الرسوميات التي يطرحها التطبيق، فجميعها ظريف جداَ و عصري إضافة أن ال Animations مميزة جداَ و فعلا ستشعر أنك حملت تطبيق يستحق التحميل و كل هذا قبل أن تبتكر أي شيء .
    لديك ثلاثة خيارات لتبتكر منها قصتك المميزة:
    - الأولى: القصة القصيرة المؤلفة من 3 مشاهد.
    - الثانية: القصة الكلاسيكية المؤلفة من 5 أجزاء.
    - الثالثة: التقرير العلمي ومكون أيضاَ من 5 أجزاء.
5القصة الكلاسيكية
  • وسنأخذ القصة الكلاسيكية مثالاً للشرح.
  • فعند النقر على نوع القصة سيظهر لنا 5 أجزاء مقسمة حسب تصاعد القصة و نهايتها , بمعنى أنه يوجد إرشادات لتكوين قصة متكاملة الحبكة .
  • -- و نبدأ بأول مشهد عندها تستطيع الاختيار من عدد من المشاهد و الأماكن التي تريد لقصتك أن تجري أحداثها فيها من صف المدرسة إلى الادغال وصولاً إلى البحار و السفن و الفضاء و المختبرات العلمية و غيرها الكثير ,
  • و بعدها تستطيع اختيار الشخصيات المناسبة للمشهد و القصة التي تريد ابتكارها, و يمكنك التعديل على الشخصيات بحيث تستطيع تغيير الألوان و ما إلى ذلك , و عندما تنتهي من اختيار المشهد و الشخصيات المناسبة ,
  • تستطيع الآن تحريك الشخصيات و تسجيل الصوت المناسب الذي تريده للقصة بأي لغة شئت فلا فرق في ذلك , و الجدير بالذكر أن مدة التسجيل لا تتجاوز ال60 ثانية للمشهد الواحد ,
  • لكن الأمر الرائع هو إمكانية اختيار صوت موسيقى خلفية مناسب للمشهد و هذه المقاطع الموسيقية تأتي مع البرنامج و لا حاجة لتنزيل أي ملفات إضافية! فقط اختر المقطع المناسب وجميع المقاطع ذو جودة عالية جداَ ويمكن التحكم بمستوى الصوت مقارنة بالتسجيل.
6الأصوات الموسيقية
  • موزعة ضمن فئات عديدة من المرعب إلى المشوق إلى الذي يبعث شعوراً بالمغامرة. وهكذا نكرر هذه العملية حتى ننهي ال 5 أجزاء وعندها يقوم البرنامج بجمع المشاهد في ملف بصيغة MP4 تستطيع مشاركته على الشبكات الاجتماعية وحفظه على جهازك، ودون وجود علامة مائية، فالتطبيق مجاني مئة بالمئة.

 

  • ::: ملاحظة أخي المسلم :: احرص على الابتعاد عن الموسيقا واستخدام اصوات عادية بدل عنها .
7رسم المشهد

الأمر الآخر الذي أعجبني أنه يمكنك رسم المشهد الخاص بك وذلك عن طريق خيار Draw Your Own Scene حيث يتيح لك البرنامج مجموعة من الفراشي و خيارات الألوان التي تمكنك من إطلاق العنان لمخيلتك أكثر فأكثر!

ايجابيات وسلبيات
  • - وآخر ميزة أراها مهمة جداً، وهي أن البرنامج لا يحتاج إلى اتصال بالإنترنت كي يعمل، فيمكنك العمل عليه متى شئت.
  • - طبعاً وكما نعلم أنَ لكل شيء في هذه الحياة إيجابيات وسلبيات، وهذا التطبيق ليس استثناءَ، فمن السلبيات التي أراها في البرنامج هو أن خيار ابتكار المشهد الخاص بك ليس مكتمل بشكل ممتاز، بمعنى أن الأدوات التي تستطيع استخدامها لا تمكنك من رسم المشاهد المعقدة التي يوفرها البرنامج بشكل أصلي، لكن البرنامج مازال جديداً وصراحةً أنا بانتظار أول تحديث للبرنامج لأرى مدى التحسن الذي طرأ على البرنامج.

أظن أن التطبيق فعلاً يستحق التجربة والدعم، خصوصاً أنه يعطي فرصة للأطفال أن يبدعوا ويكتشفوا عالم الرسوم المتحركة بنظرة مختلفة من وراء الكواليس عوضاً عن النظرة التقليدية من أمام الشاشة.

تم عرض هذه المقالة 209 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

1 0