خشونة الرقبة أعراضها وأسبابها وطرق علاجها

تعتبر خشونة الرقبة من أمراض العظام المنتشرة وخصوصا بعد انتشار التكنولوجيا والحياة العصرية




وقد تسبب خشونة الرقبة آلاما صعبة في بعض الأحيان

والتي قد تسبب إزعاجا لكثير من الناس ويمكن أن تتزايد الحالة سوءا إذا لم يتم علاجها مبكرا.

1

خشونة الرقبة

أسباب خشونة الرقبة
1 أسباب خشونة الرقبة
  • يمكن أن تتمثل في بعض العادات اليومية السيئة كالجلوس أمام شاشات الكمبيوتر والتلفاز لفترت طويلة والذي يؤدي إلى إجهاد العضلات، النوم على وسائد عالية وغير مريحة، الجلوس على المكتب للعمل أو الدراسة لفترات طويلة، وأحيانا قد يسبب القلق والتوتر بعض الآلام في الرقبة، وقد يؤدي ضعف مفاصل الرقبة وضعف الأعصاب مع التقدم في للعمر لمشاكل وآلام في الرقبة، وهناك بعض الأمراض التي قد تكون سبب في آلام الرقبة مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، التهاب السحايا.
2 أعراض خشونة الرقبة
  • الشعور بالصداع الشديد نتيجة الضغط على الفقرات والشرايين التي تغذي الدماغ وآلام في الرقبة وقد تمتد إلى الكتف والأيدي وقد يشعر الشخص بالتنميل في الذراعين أو أحدهما نتيجة الضغط على الفقرات والإحساس بالغثيان وفقدان الاتزان والإحساس بصعوبة حركة الرقبة نتيجة للألم الشديد وفي بعض الحالات الشديدة قد يفقد الشخص قدرته في التحكم في المثانة.
3 طرق الوقاية من خشونة الرقبة
  • · يجب تجنب الأنشطة البدنية التي تجهد عضلات الرقبة.
  • · يجب تجنب حمل الأشياء الثقيلة على الرأس أو الرقبة.
  • · يجب القيام ببعض التمارين الرياضية لعضلات الرقبة لزيادة معدل الحركة وعدم تيبسها.
  • · يجب تجنب بقاء الرقبة في وضع موحد لفترات طويلة خاصة أثناء مشاهدة التلفاز.
  • · يجب القيام بوضع الرقبة دائما في أوضاع مريحة خاصة عند النوم.
4 تشخيص خشونة الرقبة
  • - يتم تشخيص مريض خشونة الرقبة بناء على الأعراض مثل قلة مدى حركة فقرات الرقبة عن الطبيعي وتيبس العضلات المحيطة بالرقبة والكتفين وقد يصاحبه تنميل في الأصابع.
  • - يمكن التشخيص باستخدام الأشعة السينية والتي قد تؤكد وجود خشونة في فقرات الرقبة.
  • - يمكن التشخيص عن طريق استخدام الرنين المغناطيسي والتي تعتبر الطريقة الأفضل للتشخيص حيث تستطيع توضيح وجود انزلاقات غضروفية أو التهابات في الفقرات العنقية بطريقة أفضل.
2

علاج خشونة الرقبة

1 العلاج التحفظي أو الغير جراحي
  • - يمكن العلاج عن طريق استخدام بعض الأدوية المسكنة والأدوية الباسطة للعضلات.
  • - يمكن اللجوء إلى الكورتيزون في حالات الآلام الشديدة.
  • - استخدام المراهم والدهانات المختلفة لتسكبن الألم ويمكن استخدامها لتدليك الرقبة.
  • - يمكن اللجوء إلى كمادات المياه الساخنة لتقليل الألم حيث أنها تساعد على تحفيز الدورة الدموية.
  • - يجب تجنب الأوضاع السيئة في الجلوس خاصة عند مشاهدة التلفاز بحيث يجب أن نعطي الرقبة فرصة للاسترخاء.
  • - يجب الابتعاد عن الضغط والتوتر العصبي.
  • - يجب اتباع الوضع الصحيح عند النوم عن طريق استخدام وسادة منخفضة وصلبة حتى لا تسبب آلاما في الرقبة.
  • - يمكن اللجوء لجلسات العلاج الطبيعي لكي يتم علاج آلام الرقبة وتيبس العضلات وكذلك القيام بتقوية العضلات عن طريق تمارين الرقبة المختلفة.
2 العلاج الجراحي
  • يتم اللجوء للتدخل الجراحي في حالات الآلام الشديدة، وحالات ضيق القناة الشوكية والانزلاق الغضروفي أو بعض الالتهابات الشديدة.
  • وأخيرا يجب أن يعلم المريض الذي يعاني من خشونة الرقبة أن العادات الجديدة التي يتعلمها أثناء العلاج وكذلك التمارين والأجهزة المساعدة له في العلاج يجب أن تستمر طوال فترة العلاج ويجب أن تكون جزء من حياته لكي يتمكن من تقليل الألم والمحافظة على مدى حركة الرقبة.

تم عرض هذه المقالة 523 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

1 0