علوم

خارج كوكب الأرض

خارج كوكب الأرض
  • إن الاتجاه خارج كوكب الأرض بسبب أن المشاكل التي يعاني منها كوكبنا تتزايد مع مرور السنوات، خصوصا أن بعض هذه المشاكل لم يوجد لها حل .
  • هذا ما جعل أغلب العلماء يضعون عدة حلول لتغلب على هذه المشاكل،
  • ولعل الحل الذي وضع ضجة بين العوام وكذلك فئة المثقفين، هو التفكير للهجرة خارج كوكب الأرض ،
  • لكن هل تعتبر هذه الفكرة حلا يمكن الاعتماد عليه في المستقبل؟ أم أنها مجرد فكرة سائدة في الخيال العلمي؟

1- الهجرة خارج كوكب الأرض

سفن فضائية

1- بداية الفكرة

نعم قد تكون الفكرة انتشرت في كتب الخيال العلمي، لكن الفكرة في الواقع تحتاج إلى المزيد من التفكير،
لصعوبة وتعقيد المسألة ، هذا ما عبر عنه عالم الصواريخ الروسي قسطنطين تسيولكوفسكي Konstantin
Tsiolkovsky الذي قال : “بإن الأرض هي مهد الإنسانية ، ولكنك لم توجد لتبقى في مهدك إلى الأبد” .
ومنذ ذلك الوقت أصبحت الهجرة إلى العالم الخارجي مجال بحث علماء الفلك،
فبداية كان الأمر بإرسال بعثات محدودة إلى الفضاء عبر مركبات فضائية،
وبعد ذلك تطور الأمر إلى إطلاق سفن فضائية وصواريخ بأكملها لاستكشاف الفضاء الخارجي ثم تطور الأمر أكثر لاختراع الأقمار الصناعية
وإرسالها للبحث عن وجود حياة خارج الأرض فكانت كل النتائج تشير إلى عدم وجود أي أثار للحياة خارج كوكب الأرض .

2- اكتشافات علمية حديثة

1- اكتشاف المياه على القمر

هذا ما أعلنته وكالة “الناسا” حيث أرسلت في تجربة لها “صاروخ” و”مسار” كي يصطدمان بسطح القمر للتأكد من وجود المياه على الكوكب،
وثم التوصل بعد التجربة إلى دليل يثبت وجود المياه وبكميات وافرة وهو عبارة عن “جليد” و”بخار الماء”.
كوكب “كيبلر 452ب”

2- اكتشاف كوكب “كيبلر 452ب”

نعود مرة ثانية مع وكالة “الناسا” فقد أعلنت مؤخرا عن وجود كوكب جديد يقع خارج المجموعة الشمسية،
ولا توجد عنه معلومات كافية لتحقق من افتراض أنه يوجد على سطحه ماء سائلا، هذا ما جعلهم يسمونه بالأرض الثانية.

3- اكتشاف المياه على كوكب المريخ

يعتبر المريخ من بين الكواكب الأكثر شبها للأرض خصوصا وأن بعض الفرضيات تقول إنه كان يوما ما صالحا للحياة،
لكن بعض العلماء يقولون إن وجود المياه ليس دليلا كافيا على إمكانية وجود الحياة،
وكذلك الأدلة التي تقول على أن كوكب المريخ كوكب صخري أي أن فكرة الزراعة شبه مستحيلة.

نصائح

على الرغم من كل الإمكانيات التي تقول بوجود حياة خارج كوكب الأرض إلى أنه ليس مبررا للاستمرار في تخريب وتدمير موارد كوكب الأرض.
حافظ على الأرض ، ساهم في المحافظة عليها فالبداية تبدأ منك انت .

السابق
كيفية التغلب على الأرق
التالي
5 تطبيقات اندرويد قد تحتاجها يوما ما في هاتفك

اترك تعليقاً