حفظ القرآن الكريم بسرعة و بدون نسيانه




جميعنا يتمنى حفظ كتاب الله تعالى ، لكن ليس كل منا يحقق ذلك لعدة أسبابٍ منها :

  1. النسيان بسرعة.
  2. الانشغال بأمور الحياة.
  3. صعوبة الحفظ.

وهذه المشكلات لديها حلول كثيرة، لا بد من الأخذ بها، و ذلك للثواب العظيم الذي جعله الله سبحانه و تعالى لمن يقرأ القرآن

حيثُ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( من قرأ حرفاً من كتاب الله فله حسنة والحسنة بعشر أمثالها ، لا أقول الم حرف ، ولكن ألف حرف ، ولام حرف ، وميم حرف )) .

وكثير منّا انشغل عن القرآن الكريم بمشاغل الدنيا، وجعل أهدافه دنيوية، كالتعليم والماجستير ، والعمل وغيرها من الأهداف التي لا تكون بقيمة القرآن الكريم الذي يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه.

طرق حفظ القرآن الكريم :


أمّا الطرق التي تساعدك على حفظ القرآن الكريم بسرعة وسهولة ويصبح من الصعب عليك نسيانه هي كالتالي:

  1. في البداية كن واثقاً بأنك ستحفظ القرآن ، ولا تضع أمامك أية عوائق، لأن هذا سبباً رئيسياً لتنفيذ مهمتك، وهي حفظ القرآن الكريم.
  2. لا تؤجل، إن أسوأ الأمور هي التأجيل، و إن قمت بتأجيل أي أمر مرة واحدة فإنه لن يتم وستعتاد على ذلك.
  3. حدد المدة اللازمة لحفظ القرآن، و خصص أوقاتاً معينة كل يوم، مثلاً حفظ صفحة أو صفحتين من القرآن بعد كل صلاة.
  4. ابذل كل ما بوسعك للابتعاد عن الملهيات فكلما انغممست في الحياة، كلما زاد ابتعادك عن واجباتك كمسلم، وكلما ضعفت مقدرتك على الحفظ، وهذه نقطة مهمة جداً يجب أن تركز عليها، و ستلاحظ الفرق إن قمت بذلك، وستد سهولة كبيرة وسرعة في الحفظ.
  5. داوم على المراجعة، فمثلاً قمت بحفظ صفحتين اليوم، قم بمراجعتها غداً،و هذا أمر مهم جداً في عملية التذكر، و حمايتك من النسيا، فكلما راجعت أكثر كلما بت في ذهنك.
  6. تذكر دائماً الثواب العظيم الذي أعده الله لك في الدنيا والآخرة والحسنات غير المعدودة، إن قرأت القرآن وحفظته، و عملت به.
  7. حاول تحفيز نفسك وتشجيعها، فقدم لنفسك مكافأة إن قمت بحفظ كمية محددة في زمن محدد أنت تختاره.
  8. قبل الشروع في الحفظ تنفس بعمق،لأن بذلك التنفس تستنشق الأكسجين بشكل أكبر من العادة، فعندما  تتنفس بعمق، تكون نسبة الأكسجين المتنفسة أكبر، ويحمل الدم ذلك الأكسجين ويقوم القلب بضخة  للدماغ ، ويغذي الأكسجين الدماغ ويبدأ الدماغ بالعمل أفضل من السابق، تنفس ما يقارب ثلاثين مرة  بعمق قبل أن تحفظ.
  9. لا تشعر بالإحباط إن كنت تخطئ في قراءة القرآن الكريم، لأنك قد تكون في مرحلة التعلم، حاول مراراً كي تتعلم النطق السليم للأحكام.
  10. قم بالاستماع للقراءات المختلفة، وهذا سيساعدك بشكلً كبيرٍ جداً في الحفظ، وقم أيضاً بسماع القرآن أثناء محاولتك للنوم.
  11. المداومة على الحفظ هو أمر مهم جداً، فلا قم بذلك بشكلٍ متقطع، لأن هذا يؤدي للكسل شيئاً فشيئاً، بل قم بالاستمرار يومياًفي الحفظ، وها سيساعدك كثيراً في تنشيط ذاكرتك، وتعويد ذهنك ونفسك على الحفظ كل يوم.
  12. اعتبر أن حفظ القرآن كغيره من الأعمال التي تعتبرها ذات أهمية في يومك ويجب عليك القيام بها.
  13. تخيل معاني الآية وربطها في العقل يؤدي إلى تذكر الآية بسهولة، فإن عملية الربط من أهم وسائل  الذاكرة الفورية.
  14. اقرأ الصفحة أولاً قبل البدء بحفظها، وخذ فكرة شاملة عنها، واعرف عن مذا تتحدث.

وتذكر عزيزي القارئ أن ما يساعدك على الحفظ هو لزوم الطاعات واجتناب والمعاصي ولا يخفى عليكم قصة من شكى إلى

معلمه وكيف وجود صعوبة في الحفظ فأخبره أن ترك المعاصي يجل من الحفظ مهمة شاقة.

Advertisements



وأخذ يقول السائل:

شكوت إلى وكيع سوء حفظي فأرشدني إلى ترك المعاصي

وأخبرني بأن العـلم نـــــورٌ ونور الله لا يهدى لعاصي .

تم عرض هذه المقالة 80 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

1 0