تعرف على المسبار جونو منذ إطلاقه




  • عندما نحاول معرفة أى معلومات عن الفضاء فإن مصدرنا الوحيد لذلك هو وكالة ناسا الفضائية الأمريكية والتى أنشئت عام 1957 لأبحاث وعلوم الفضاء.
  • ومنذ ظهورها كانت الوكالة تحاول الوصول لأسرار الفضاء والمجموعة الشمسية والكواكب المحيطة بنا مما دفعها لإطلاق العديد من المراكب الفضائية للكواكب خطوة نحو لإكتشافها, كان أبرز وأحدث مشاريعها ” المسبار جونو ” .
1

المسبار جونو

نبذة عن المسبار جونو
1 نبذة عن المسبار جونو
  • تعتبر " بعثة جونو " هى المشروع الثانى الذى تطلقه ناسا لإكتشاف كوكب ما وذلك ضمن برنامجها "الحدود الجديدة" والذى يهدف للقيام بعدة مهام من الفئة المتوسطة ولكنها تحتل الأولوية لإكتشاف النظام الشمسى وذلك وفقاً لما وصل إليه مجلس الدراسات والأبحاث بواشنطن فيما يتعلق بأبحاث الفضاء, وكان المشروع الأول هو "مسبار نيو هورايزون " والذى أطلق لإكتشاف كوكب بلوتو .
2 تاريخ إطلاق مسبار جونو

أطلق "المسبار جونو" فى 5 أغسطس 2011 ووصل لكوكب المشترى فى يوليو 2016 ومن المقرر أن تظل المهمة 20 شهراً يدور فيها المسبار حول كوكب المشترى لإكتشافه على أن تنتهى فى فبراير 2018 حيث يصطدم المسبار حينها بالغلاف الجوى للكوكب وذلك لتفادى دخول المسبار للكوكب خوفاً من تلويث أقمار المشترى بأى فيروسات عالقة بالمسبار من كوكب الأرض.

3 السبب فى تسمية البعثة

فى الأساطير اليونانية والرومانية كان يطلق على كوكب المشترى "كوكب الغيوم" لإنه يحيط به الغيوم والسُحب ليخفى حقيقته وأسراره وكانت زوجته "الإله جونو" والتى تستطيع إزالة الغيوم عنه وإظهار حقيقته لذا جاءت تسمية المسبار بهذا الإسم أملاً فى كشف حقيقة هذا الكوكب ومعرفة أسراره.

4 معلومات عن البعثة

يعتقد علماء ناسا أن الكشف عن أصل وتطور كوكب المشترى سيؤدى إلى لتحسين فهمنا للنظام الشمسى وذلك إعمالاً بنظرية أن " سر النظام الشمسى كله يكمن فى أكبر كواكبه " ومن هنا جاءت فكرة "المسبار جونو" ووضع خطته والإستعداد لإطلاقه.

5 أهداف البعثة
  • يعد الهدف الرئيسى لبعثة "المسبار جونو" هو فهم أصل وتطور كوكب المشترى, فأسفل سحبه الكثيفة يحتوى المشترى على أعظم أسرار النظام الشمسى من خلال تشكيله وتطوره كما أنه من الممكن أن يوفر لنا عدة حقائق عن الأنظمة الكوكبية التى إكتشفت حول عدة نجوم أخرى.
  • تهدف البعثة إلى تحديد كمية الماء الموجودة فى الغلاف الجوى لكوكب المشترى وهو ما سيساعد لتحديد النظرية الصحيحة لتكون الكواكب أو يرشدنا لإمكانية وجود نظريات جديدة بهذا الشأن.
  • يحاول المسبار إلقاء نظرة عميقة داخل الكوكب لمعرفة تركيبه ودرجة حرارته شكل وتكوين سحبه, كذلك معرفة خريطة الكوكب المغناطيسية وجاذبيته تساعد على معرفة بنيته العميقة.
  • ولعل من أبرز أهداف البعثة هى معرفة السبب الحقيقى وراء جاذبية الكوكب الهائلة وذلك من خلال دراسة الغلاف المغناطيسى للكوكب.
  • يحتوى المسبار جونو على العديد من الأدوات العلمية التى من شأنها أن تساعد فى معرفة نواة الكوكب الصلبة, وضع خريطة للمجال المغناطيسى الشديد جداً للكوكب, قياس كمية الماء والأمونيا فى غلاف الكوكب الجوى ومراقبة شروق الشمس على الكوكب.
  • سيساعد هذا المسبار على زيادة فهمنا عن طريقة تكون الكواكب العملاقة والدور الذى لعبته فى تكون وإستقرار نظامنا الشمسىفعلى عكس الأرض نجد أن الكتلة الضخمة لكوكب المشترى ساعدت فى إحتفاظه بسماته الأساسية دون تغيير مما سيساهم فى زيادة فهمنا لتاريخ نظامنا الشمسى.
  • تبدأ كل النظريات الموجودة عن تكون النظام الشمسى بنفس البداية وهى أنه بدأ من خلال انهيار سحابة عملاقة من الغاز والغبار,
  • ونظراً لكون كوكب المشترى يحتوى كميات كبيرة من الهيدروجين والهيليوم فإنه من المرجح أن يكون من أوائل الكواكب تكويناً ولكن كيف تكون؟ أيها أولاً الكوكب أم الغاز؟
  • هل ظهرت فجأة نتيجة الإنهيار نواة كوكب ضخم إمتصت كل ذلك الغاز؟ أو حدث إنهيار ضخم داخل كتلات الغاز والغبار أدت لنشأة الكوكب وإمتصاص الغاز؟
  • كل هذه سيناريوهات كبيرة والإختلاف بينها ضخم وهو ما تهدف البعثة للكشف عنه.
6 المخطط الزمني للرحلة
  • إطلاق المسبار - 5 أغسطس 2011
  • تصحيحات مسار المرصد - أغسطس / سبتمبر 2012
  • يقذف بواسطة جاذبية الأرض - أكتوبر 2013
  • الوصول لكوكب المشتري - يوليو 2016
  • نهاية البعثة (والإنزال من المدار في المشتري) - فبراير 2018
2

كوكب المشترى

نبذة عن المشتري
1 نبذة عن المشتري
  • يعد كوكب المشترى أكبر كواكب مجموعتنا الشمسية وخامس كوكب فى البُعد عن الشمس , وأطلق عليه الرومان إسم "جوبتيير" وهى التسمية الإنجليزية له حتى الأن حيث إعتقدوا أنه إله السماء والبرق.
  • يعتبر كوكب المشترى من كواكب " العمالقة الغازية " وهى مجموعة الكواكب التى تحتوى على كميات كبيرة جداً من الغاز وتضم هذه المجموعة إلى جانب كوكب المشترى كواكب "زحل, أورانوس, نيبتون".
  • يوجد حول كوكب المشترى 67 قمراً ويبلغ حجمه ضعف حجم الأرض بحوالى 1300 مرة, يُكمل الكوكب دورة واحدة حول نفسه كل 10 ساعات.
2 الغلاف الجوي
  • يمتلك كوكب المشتري أكبر غلاف جوي مقارنة بباقي كواكب مجموعاتنا الشمسية .
  • وهذا الكوكب يكون مغطى بطبقات من الغيوم ، هذه الطبقات مكونة من بللورات الأمونيا .
  • يلاحظ على كوكب المشتري بقعة حمراء كبيرة ودوامات تتخلل هذه البقة ، وهذه البقة تعتبر من الملامج الأساسية للكوكب .
3 حلقات المُشْتَرِي

يمتلك المشتري حلقات تحيط به وهي عبارة عن ثلاث قطاعات ، الحلقة هالو وهي الحلقة الداخلية ، حلقة غوسمر وهي الحلقة الخارجية ، الحلقة الرئيسية وهي المتوسطة .

المصادر

تم عرض هذه المقالة 394 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

3 0