تربية الاطفال : تعرف على كيف تربي أطفالك بطريقه سليمة




تربية الاطفال …….

يسعى دائما الاباء و الامهات الى تربية ابناءهم تربية سليمة

قائمة على المثل العليا و المبادئ و القيم  و السلوك الحسن

هكذا يتم أعداد أجيال لتبني الامم و  تصنع الحضارات الانسانية

المتقدمة , و ينحصر دور الاهل  ببلوغ الطفل سن معين ثم يصبح من الصعب

التوجيه  و التدخل في الافعال و الاقوال لذلك فتعتبر مرحلة الطفولة

Advertisements



هي مرحلة غرس بذور القيم و الاخلاق فتعد من المراحل العمريه

المهمه في تكوين شخصية المرء , لذا سوف نرصد لك عزيزي القارئ

بعض من سبل تربية الاطفال بطريقة سليمة

 

 

1

سبل تربية الاطفال بطريقه سليمة

1التوجيه و الارشاد بسن صغير

يقوم بعض الاباء و الامهات بعدم توجيه و ارشاد ابناءهم بسن صغير و ذلك في اغلب ظنهم بسبب صعوبة التحكم بأفعال الطفل و عدم استجابته و فهم الاوامر بالإضافة الى بذل مجهود كبير في ذلك خصوصا لو ان الطفل في سن صغير فيتم ترك الطفل يقوم بما يحلو له من افعال و اقوال  و يُمنون الاهل انفسهم بانهم سوف يقومون بالتدخل  عندما يكبر الطفل و يصبح قادر على التمييز بين الصواب و الخطأ و هذه من اكبر الاخطاء التى يقع بها الاهل فقد اشار الخبراء النفسيين بان تعليم و توجيه الطفل يجب ان يكون في سن مبكر جدا و ذلك لانه السن الذي يقوم الطفل به بتخزين المعلومات و الاحداث التى فيما بعد ستؤثر على تكوين شخصيته

 

2الاهتمام بصحة الطفل النفسية

يجب ان تكون التربية التى يقدمها الاباء و الامهات مسبوقه بفهمهم الصحيح للطبيعة النفسية للطفل فهناك من الاطفال  من يعانون من الهلع و الخوف و بعضهم يتميزون بصفات عدائية تنم على العناد و التحدي و حُبّ التخريب و ما إلى ذلك من الصفات السلبيّة  فمن خلال فهم هذه الحالات النفسيّة أو ربّما الأمراض لا قدّر الله تكون التربية وفقاً لما ينصح به المتخصّصون للتعامل مع هذه الحالات علميّاً

3عدم استخدام العنف

الابتعاد عن العنف و استخدام  الضرب كوسيلة للتربية فتعد من  أفشل الوسائل التى يستخدمها الاباء و الامهات و تاتي بنتائج عكسية على المدى البعيد فمن الممكن ان تاتي في بداية الامر بنتائج مرضية و من ثم يعتاد الطفل على العنف و الضرب و يصبح سلاح ضعيف بيد الاهل و تجعل منهُ طفلاً مُعانداً  و ربّما تجذّرت فيه صفات التمرّد و السلوكيات العدائية

4الاستماع الى الطفل

الحديث و الاستماع الدائم مع الطفل يخلق علاقة و طيدة بين الطفل و الاباء و الامهات و تكوين علاقة صداقة و حب و ذلك بوضع

الخُطط و الاستراتيجيّات لأعطاء النصائح و التوجيه بشكل غير مباشر
5اختيار المحيط الجيد للطفل

و يتم ذلك بحرص الاهل على خلق بيئة صحية للطفل و البعد عن الاطفال المشاغبين العناد حتى لا يكتسب العديد من السلوكيات الخاطئة بالإضافة الى تجنب نشوب المشاكل بين الوالدين و  اختيار الالفاظ  اللبقه في حالة و جود الطفل بالمكان حتى لا يتأثر نفسيا  و فرض الانضباط مع  اعطاءه الحنان و الحب فيحتاج الطّفل للشّعور بالأمان والحُب في ذلك السن الصغير  وبالأخص عِندَ الوقوع في مشكلة ما  و الحرص على خلق بيئة مسالمة في البيت

 

 

6الاهتمام بتعاليم الدين الاسلامي

زرع بذور التدين و الاخلاق من خلال تعليم الطفل المبادئ البسيطه للدين و حث الطفل على حب الله و كذلك حفظ الطفل لبعض السور القرأنيه السهله , تنشئة الطفل على هذه التعاليم ستخلق منه شخصا يخشى الله في امور حياته و يسعى الى ما امر به رسول الله صلى الله عليه و سلم

تم عرض هذه المقالة 438 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

10 0