النشويات ضرورية في حقيبة الأكل المدرسية




  • – ينتاب الكثير من الأمهات، مع العودة إلى المدرسة، هاجس إعداد الأكل لأطفالهن، وتأتينا أسئلة كثيرة حول طبيعة المواد الغذائية التي يجب أن تحتوي عليها حقيبة الطعام المدرسية، وكيفية اختيار الأدوات المستعملة وأيضا كيفية إبقائها صالحة للإستهلاك ؟
  • – وفي هذا الصدد، يقول أغلب أخصائيو التغذية، إن أبرز المكونات الغذائية التي يجب يجب أن تحتوي عليها حقيبة الطعام المدرسية، هي النشويات، باعتبار أنها مصدر أساسي للطاقة، والحليب ومشتقاته، لأنه غني بالكالسيوم، بالإضافة إلى الخضر والفواكه، لأنها تعطي لجسم الطفل ما يحتاجه من الألياف والفيتامينات إلى جانب مصدر للبروتينات، مثل اللحوم الحمراء أو السمك أو البيض، مع الحرص على وضع الماء في الحقيبة.
  • – وينصح الأطباء عدم إضافة بعض المواد ووضعها بالحقيبة أمثال الصلصات الجاهزة مثلالكيتشوب، المايونيز .. ” ووضع الطماطم في السندويش باعتبار أنها تحتوي على نسبة مهمة من الماء، وهو الأمر الذي قد يفسد السندويش، بالإضافة الحليب بالنكهات، لاحتوائه على السكريات بشكل كبير، وعصير الفواكه الغير الطبيعي، ورقائق البطاطس، ثم المشروبات الغازية والمواد المعلبة مثللانشونوالتونة، والمأكولات المقلية في الزيت، والتي تكون مشبعة بالذهنيات.
  • – لذلك وبغية الحفاظ على الأكل لمدة طويلة لابد من اختيار العلب المناسبة لذلك، إذ يفضل أن تكون شفافة غير ملونة، ومقسمة إلى أجزاء لوضع الطعام بشكل منفصل للحفاظ عليه، لمدة أطول. كما أنه من الأفضل أن تكون علبة البلاستيك من النوع الجيد محكمة الإغلاق ومزودة بعلامة مثلث مع رقم 5، وهي  العلامة التي تؤكد أن هذا المنتج لا يتفاعل فيه البلاستيك مع الطعام ويتحمل الحرارة العالية أو المنخفضة دون أي مشكل.
  • – ومن بين النصائح التي يؤكد عليها مختلف أطباء التغذية، وهي إعداد الطعام في الصباح وليس مساءا، لأن ذلك يبقيه طازجا.
  • – وفي هذا الصدد، ينصح الإختصايون بترك الأطفال يجهزون حقيبة طعامهم مع تقديم الإرشادات والنصائح لهم، وهكذا يمكن تجنب رفض تناول الطعام أثناء وجودهم في المدرسة.
  • – وبالنسبة إلى المأكولات التي يفضل أن تؤكل ساخنة، مثل الشوربة أو المعجنات فيفضل تسخينها صباحا، ثم وضعها في وعاء حافظ لدرجة الحرارة.
  • – ولتشجيع الأطفال على الأكل، يمكن الإستعانة بقطاعات الكعكة والبسكويت، التي تكون بأشكال كثيرة تجذب الأطفال، وذلك لتقطيع السندويشات وخضر الفواكه والخضر.
  • – ومن بين النصائح أيضا ، التعليق على باب الثلاجة قائمة بالمأكولات التي يجب أن يتناولها الأطفال، وتجزيئها إلى ثلاثة أقسام، الحبوب واللحوم، والفاكهة والخضر، والوجبات الخفيفة، وذلك لتسهيل اختيار الوجبات بشكل يومي.
  • – لكن على الأباء أن يحذروا أبناءهم من بعض العادات الخاطئة مثل
  • — إقتناء بعض المشروبات أو الأطعمة بعد الإنصراف من المدرسة، فأمام باب كل مدرسة كشكشا واحد على الأقل، يبيع مختلف أنواع المشروبات والعصائر، وقد يتعدى الأمر ذلك إلى السجائر والممنوعات.
  • وهناك نسبة كبيرة من التلاميذ الذين إعتادوا على إقتناء مشروب غازي، أو بسكويت ، أو شيبس، أو بعض المكسرات المملحة، أو الآيس كريم، فور إنصرافهم من المدرسة، وهو ما يؤثر سلبا على شهيتهم، ويجعلهم غير قادرين على تناول وجبة الغذاء. وطبعا، فنظرا لكونها مواد جد فقيرة من حيث العناصر الغذائية، فإن ذلك يحول دون حصول جسم التلميذ على ما يحتاجه لضمان صحته ونموه.
  • -فالعديد من الطلاب يفضلون النقانق والهمبرغر والبيتزا والسندويتشات والبطاطس المقلية والدجاج المقليعلى أكل المنزل.
  • – وطبعا فنحن نجهل ظروف تحضير هذه الأكلات، لكن ما نعلمه جيدا هو توظيفها نسبة كبيرة من الدهون والكولسترول والملح والسكر، وهو ما يشكل خطورة على صحة الإنسان عامة وصحة التلاميذ على وجه الخصوص، وبالتالي فإنها تجعل جسمهم الفتي أكثر عرضة لأخطر أمراض العصر وأكثرها شراسة.

تم عرض هذه المقالة 102 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

1 0