المياه الزرقاء أسبابها وطرق علاجها منها




المياه الزرقاء أسبابها وطرق علاجها منها

المياه الزرقاء أسبابها وطرق علاجها منها

  • المياه الزرقاء أسبابها وطرق علاجها منها أو الجلوكوما هما اسمان يمكن أن يطلق على مجموعة من الأمراض التي تصيب العصب البصري للعين

حيث أن العصب البصري هو العصب المسؤول عن القيام بنقل المعلومات من العين إلى الدماغ

Advertisements



حيث يقع هذا العصب في الجزء الخلفي من العين وغالبا عدم يتم إصابة هذا العصب يحدث فقدان للقدرة على الرؤية.

  • عند الإصابة بالجلوكوما أول مرة يحدث تضاؤل في مجال الرؤية في أطراف العين

ويمكن أن يتفاقم هذا المرض إذا لم يتم علاجه مما قد يصل في النهاية إلى فقدان كامل للبصر.

المياه الزرقاء أسبابها وطرق علاجها منها

أنواع المياه الزرقاء (الجلوكوما)

تحتوي الجلوكوما على ثلاثة أنواع وهما:

  1. زرق مفتوح الزاوية (wide angle glaucoma)
  2. زرق ضيق الزاوية (narrow or closed angle glaucoma)
  3. زرق خلقي (congenital glaucoma)

 أعراض المياه الزرقاء أو الجلوكوما

أعراض الزرق (الجلوكوما) مفتوح الزاوية:يمكن أن يعاني الشخص في حالة الزرق مفتوح الزاوية
من فقدان الرؤية فهو يعتبر العرض الوحيد لهذه الحالة وغالبا الرؤية تكون مشوشة قليلا لمدة زمنية قصيرة.
أعراض الزرق (الجلوكوما) ضيق الزاوية:غالبا ما تكون الاعراض في تلك الحالة أكثر حدة
حيث تمثل تشوش في الرؤية وذلك لمدة زمنية أطول بالإضافة إلى الشعور بآلام حول العين
مع رؤية بعض الهالات حول نقاط ضوء قوية واحمرار في العينين مع الغثيان والقيء.
أعراض المياه الزرقاء (الجلوكوما) الخلقي:غالبا ما يصاحب تلك الحالة اغروراق في العينين
وفرط في الحساسية للضوء ويمكن أن تحدث أعراض أخرى مصاحبة لدى الأطفال مثل الحلو
وإغلاق العينين معظم الوقت او الحكة المستمرة.

عوامل خطر المياه الزرقاء (الجلوكوما)

الجلوكوما يمكن أن تصيب كلا من الكبار أو الصغار ولكن هناك أناس معرضون للإصابة بهذا المرض اكثر من غيرهم مثل:

  • التاريخ الوراثي لبعض الأشخاص حيث أن هذا المرض يمكن ان يتوارث.
  • التاريخ المرضي لبعض الأفراد مثل الإصابة ببعض أمراض العيون مثل بعد النظر أو القرنية الصغيرة أو التهابات القزحية.
  • السن يمكن أن يلعب دورا في هذا المرض حيث أن الأفراد الذين يتجاوزن الأربعين من عمرهم معرضين للإصابة بهذا المرض.

أسباب الإصابة بالمياه الزرقاء (الجلوكوما)

غالبا ما ينتج إصابة العصب البصري من وجود ضغط مكثف داخل العين حيث يكون هناك فائضا من السوائل داخل العين أو وجود مشاكل في تصريف السوائل التي يتم انتاجها عن طريق العين والذي قد ينتج نتيجة الآتي:

  • المراحل المتقدمة لمراحل اعتلال الشبكية السكري
  • انسداد الأوعية الدموية بالشبكية
  • أورام العين الداخلية
  • التهابات القزحية المتكررة

تشخيص المياه الزرقاء (الجلوكوما)

يتم إجراء الفحص الطبي عن طريق الطبيب حيث يتم طرح بعض الأسئلة حول الأعراض التي يواجهها المريض وبعد ذلك يتم قياس ضغط العين وكذلك يقوم الطبيب بفحص العصب البصري لكي يتم تقييم التلف الذي تسب فيه ارتفاع الضغط على أنسجة العصب وذلك بالإضافة إلى إجراء فحص المجال البصري.إذا لاحظ أي شخص وجود بقع سوداء اللون في مجال رؤيته أو لاحظ وجود صعوبات في مجال الرؤية وتتفاقم هذه المشاكل بمرور الوقت يجب أن يتم استشارة الطبيب المختص فورا.

الوقاية من المياه الزرقاء (الجوكوما)

لكي يتم الوقاية من مرض المياه الزرقاء يجب إجراء الفحص الدوري عند ظهور أحد الأعراض التالية مثل تشوش الرؤية وعدم وضوحها أو فقدان الرؤية المحيطة أو رؤية بعض الهالات الملونة حول الأضواء مع احمرار العين.يتم إجراء الفحص الدوري سنويا لكل من هم فوق سن الأربعين.إن وجد تاريخ وراثي يتم فحص ضغط العين لجميع الأسرة وذلك مرة واحدة في السنة على الأقل.

علاج المياه الزرقاء (الجلوكوما)

غالبا ما يتم علاج معظم حالات الجلوكوما عن طريق الأدوية مثل بعض قطرات العيون حيث يتم استخدام القطرات بشكل يومي وثابت لكي تحقق النتيجة المرجوة في العلاج وقد تتطلب الحالة إلى تناول الأدوية على مدى الحياة ويمكن أيضا أن تطلب الحالة التدخل الجراحي أو العلاج باستخدام أشعة الليزر.غالبا لا تتم إعادة الرؤية التي تم فقدها للمتقدمين في السن ولكن يمكن أن يساعدهم العلاج على المحافظة على الوضع المتاح وذلك عن طريق تخفيف الضغط داخل العين.

نصيحة

يجب أن تتم استشارة الطبيب المختص عند التعرض لهذا المرض حيث أن التوجيه المناسب يساعد على الحصول على العلاج المناسب ويمكن أن يتم الحصول أيضا على نظارات طبية لكي تعمل على تكبير الأحرف المطبوعة أو استخدام النظارة لمشاهدة التلفاز.

تم عرض هذه المقالة 321 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

0 0