الطلاق : تعرف على أسباب الطلاق و آثاره على الأطفال




الطلاق ما هو ؟


  • تلفظ الرجل بالطلاق  امام زوجته او القاضي في حالة عدم وجود الزوجة
  • و يشترط ان يكون الرجل سليم العقل
  • و حينها يصبح الرجل و المرأة لا يوجد رابط شرعي بينهم
  • تنتظر المطلقة انقضاء مدة العدة من اجل الزواج و الارتباط مرة أخرى
  • يقتضي على الرجل ان يعطي الزوجة جميع حقوقها حسب ما اقرته الشريعة الإسلامية
  • تتعدد أسباب الطلاق في العالم بشكل عام

أنواع الطلاق


  • الطلاق البائن بينونة صغرى و هو عندما يقوم الرجل سليم العقل بتلفظ كلمة الطلاق مرة واحدة او عدة مرات بنفس الوقت فمثلا عندما يقول (انتِ طالق ثلاثة مرات وراء بعض ) فتعد طلاق بائن مرة واحدة و يحق للرجل ان يقوم بإعادة زوجته الى عصمته مرة أخرى دون الحاجة الى كتابة عقد و مهر جديد قبل  انقضاء مدة العدة و هي ثلاثة أشهر و في حالة انقضاء فترة العدة تصبح طلاق بائن بينونة كبرى و يمكن ان يقوم بإعادة زوجته و لكن بعقد جديد و مهر جديد

 

  • الطلاق البائن بينونة كبرى و هو قيام الرجل بطلاق زوجته اما ثلاثة مرات  او قام بالطلاق اكثر من مرة في فترات متباعدة و قد انتهت فترة العدة

 

  • طلاق الخلع و هو تنازل المرأة عن حقوقها في حالة عدم قدرتها على العيش مع زوجها و ترد لزوجها المهر  الذي قد دفعه

 

  • الطلاق عن طريق القاضي و هذا يحدث في حالات معينة على سبيل المثال في حالة هجر الزوج لزوجته و عدم الانفاق عليها او في حالة عدم معرفة الزوجة مصير زوجها و غيابه لمدة طويلة

 

أسباب انتشار ظاهرة الطلاق


  • عدم التواصل الجيد بين الزوجين و بالتالي يصعب على كل طرف ان يتفهم الاخر او يستوعبه أوقات الغضب او الحزن و بالتالي المشكلة الصغيرة بسبب عدم التواصل تتضخم و تصبح مع الوقت كبيرة

 

  • عدم اهتمام الزوج بزوجته بالدرجة التي كانت قبل عقد الزواج و بالتالي تشعر المرأة بأنه مهملة و ينشأ من هنا ما يعرف (بالنكد ) غضب الزوجة  و نشوب المشاكل من أقل فعل يقوم به الزوج حيث تقوم  الزوجة بتفسيره بطريقة خاطئة

 

  • عوامل اقتصادية و معيشيه  و هنا يعجز الزوج عن سد احتياجات  أسرته و تنشب الخلافات بشكل يومي بسبب هذه الأعباء و تصبح الحياة لا تطاق مما يجعل الزوج يرى بالطلاق الحل في التخلص من هذه الأعباء

 

  • كثرة تدخل الأهل في الحياة بين الزوج و الزوجة و هنا تُفاجا الزوجة بتدخل أهل الزوج بحياتها بكل صغيرة و كبيرة و تفقد استقلالها و خصوصاً والدة الزوج التي تعطي لنفسها الحق في التدخل في شؤون حياة ابنها و زوجته و الطامة الكبرى هي انصياع الزوج لكلام  والدته و بالتالي تشعر الزوجة بعدم  الاستقرار و الأمان و تنشب المشكلات التي تؤدي الى الطلاق

 

  • الخيانة الزوجية و قد انتشرت في الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ و ذلك بسبب انتشار وسائل الاتصال و تقدمها مثل وسائل التواصل الاجتماعي او برامج المحدثات التي يوجد على كل هاتف فقد سهلت على الرجل و المرأة التعارف و إقامة العلاقات الغير شرعية

 

  • العناد حيث ان  كثير من المشاكل يمكن ان تُحل اذا ما اتصف الزوجين ببعض المرونة و الابتعاد عن العناد لذلك فأن عدد لا بأس به من حالات الطلاق تحدث نتيجة تشبث الزوجين بآرائهم و مواقفهم و عدم المرونة في التعامل مع المشكلة التي نشبت بينهم

 

  • موروثات ثقافية خاطئة تم اكتسابها بدون ان يشعر كلا الزوجين جعلت من الزوج أكثر عصبية و عنف على زوجته فنجد مثلاً من بين الموروثات الخاطئة التي تُقال حث الزوج دائما على معاملة الزوجة بطريقة جافة و هذا ليس موجود بالشريعة الإسلامية حيث أوصى الرسول صلى الله عليه و سلم بالنساء فقال (رفقا بالقوارير ) و بعض التصرفات الخاطئة أيضا من الزوجة اتجاه زوجها مثل ارتفاع صوتها في حضوره و عصيان أوامره فتعتبر ذلك دليل على قوة الشخصية

 

تأثير الطلاق على الأطفال


  • يتأثر الطفل بشكل كبير بوقوع الطلاق فيفقد الدفء الأسري خصوصاً عندما يرى أصدقائه يعيشون  بحياة طبيعية بوجود كلا الوالدين و هو يعيش مع أحدهم و يفتقد الأخر
  • الشعور بالقلق و عدم الأمان بأن يتخلى عنه أحدهم و لا يستطيع رؤيته مرة أخرى
  • قد ينشأ عند الطفل شعور سلبي أتجاه احد الوالدين الذي تسبب بحدوث الطلاق
  • يبدأ الطفل بلوم نفسه  و شعوره بالذنب و يظن ان وقوع الطلاق حدث بسبب سوء تصرف قد قام به
  • اتباع الطفل للعديد من السلوكيات الغير صحيحة كالكذب و اللامبالاة و الكره بالإضافة الى تراجعه دراسياً

 

للقضاء على ظاهرة الطلاق


  • التفكير بشكل جيد قبل إتمام عقد الزواج و يقوم الطرفين بإعطاء انفسهم فرصة لمعرفة بعضهم البعض و دراسة المستوى الثقافي و الاجتماعي بينهم بشكل دقيق
  • المعاملة بما أمر به كتاب الله و سُنة رسوله صلى الله عليه و سلم فقال تعالى (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ )
  • التواصل المستمر بين الزوجين لإنهاء أي خلاف قبل ان ينشب بهدوء و حكمة
  • ان يتقي الزوج الله في زوجته فيحسن معاشرتها و يعف نفسه من الكبائر و ان تتقي الزوجة الله في زوجها و تحسن معاملته
  • مساعدة الزوجة لزوجها في الظروف الاقتصادية  الصعبة و اختيار الوقت الملائم للمطالبة باحتياجات  المنزل
  • عدم تدخل اهل كلا الزوجين في حياتهم

 

 

 

 

تم عرض هذه المقالة 268 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

3 0