التيفوئيد : تعرف على أسباب , أعراض و سبل علاج مرض التيفوئيد




التيفوئيد ……

يعد من الأمراض الشائعة بالدول النامية التى تتميز بالكثافة السكانية

 

العالية مثل أمريكا الجنوبية , الهند , باكستان و مصر و يتعرض المرء للإصابة

Advertisements



 

بالمرض نتيجة بكتريا تسمى السالمونيلا  التى تتواجد بالطعام و الشراب الملوث

 

و تنتقل من خلالها الى المريض , لذا سوف نرصد لك عزيزئ القارئ بعض من

 

أسباب , أعراض و سبل علاج مرض التيفوئيد

 

1

أسباب الإصابة بمرض التيفوئيد

1الطعام و الشراب الملوث

تتكاثر البكتريا التى تؤدي الى حمى التيفوئيد بالطعام و الشراب الملوث الذي يتناوله البعض بالشارع دون التأكد من نظافة هذه الأطعمة   بالإضافة الى الماء الملوثة الغير صحية التى يتناولها البعض و تسبب العديد من الأمراض من بينها الفشل الكلوي و  التيفوئيد   فتنتقل هذه البكتريا الى جسم الأنسان و تتزايد و تتمكن منه ثم يتم ظهور أعراض المرض على المصاب

2استخدام المراحيض العامة

و ذلك لان هذا النوع من البكتريا يتزايد  بكثرة في براز المصاب لذلك يمكن ان ينتقل من خلال المراحيض الغير نظيفه و المهمله حيث تنتقل العدوى من الشخص المصاب  الى أخر لذلك ينصح دائما  بأستخدام مراحيض نظيفه و البعد عن التى تتواجد بالشارع او بأماكن لا تتسم  بالنظافة

3السفر الى البلاد المُنتشر بها المرض

التوجه الى البلاد المنتشر بها هذا المرض من العوامل التى تؤدي الى تعرض المرء للإصابة به  لذلك ينصح قبل التوجه الى هذه البلاد ان يتم أخذ اللقاح المضاد للمرض و قد وجب  الذكر ان هذا اللقاح يكون فاعليته محدودة لذا ينصح بأخذ الحيطه و الحذر من العوامل التى تم ذكرها سابقاً

2

أعراض الإصابة بمرض التيفوئيد

1أرتفاع في درجه حرارة الجسم

يبدأ مرحلة ظهور  اعراض المرض من أسبوع الى اسبوعين من حدوث الإصابة بأرتفاع في درجه حرارة المريض و غالبا ما يكون اليوم الاول بزيادة طفيفه بدرجة الحرارة ثم تزداد باليوم الثاني لتصل الى 40 درجة مئوية لذلك ينصح دائما عند شعور المرء بزياده في درجه الحرارة بالتوجه الى الطبيب على الفور و ذلك لما ينتج عنها اضرار بالغه بالجسم

2الشعور بالتعب العام

ينتج عن هذا المرض الشعور بالتعب و الارهاق بشكل عام مما يجعل المصاب يشعر بالاعياء الشديد  و ذلك لما يقوم به المرض من ضعف عضلات المريض و آلام مختلفه في جميع انحاء الجسم

3فقدان الشهية

فقدان الشهية من اكثر الاعراض بروزاً في هذا المرض كما يؤدي ذلك الى فقدان الكثير من الوزن بشكل ملحوظ و الشعور بالهذيان و الضعف العام مما يجعل المريض غير قادر على ممارسة حياته بشكل طبيعي او القيام بمهامه لذا ينصح بالكشف المبكر عند الإصابه  بهذا المرض

4آلام بالمعدة

يصاحب هذا المرض آلام بالمعدة تتمثل بالمُعاناة من الانتفاخ  و كثرة الغازات بمنطقة البطن بالإضافة الى الشعور بالغثيان و يحدث في بعض الأحيان القيء  و يعاني الأطفال من الاسهال و  كذلك الامساك الذي يعاني منه البالغون  بشكل اكبر و قد يتعرض المريض الى المُعاناة من ثقب في الجهاز الهضمي و التهاب الصفاق و هو عبارة عن طبقة رقيقة تبطن جدار الداخلي للبطن و تغطى معظم الأعضاء الداخلية و من بين الأعراض المُصاحبة لها الشعور بآلام شديدة في البطن و تزداد سوءاً مع الوقت حيث تنتقل البكتريا من الأمعاء الى المعدة الأمر الذي يشكل خطراٌ على حياة المريض و ذلك لأنه يمكن ان يتسبب في تسمم بالدم  و الحاق الضرر بجميع أجهزة الجسم و ايضاً قد يودي ذلك بحياة المريض لذلك يحتاج المصاب  الى المكوث  داخل المستشفى و الخضوع الى علاج مُكثف بالحقن العضلية أو عبر الوريد

 

5ظهور طفح جلدي

ينتج عن المرض  ظهور طفح جلدي وردي اللون بالجسم و تظهر الأعراض السابقه في الطور المبكر من المرض لذا ينصح الأطباء بضرورة الكشف المبكر و الخضوع للارشادات الطبية و تناول العلاج السليم من اجل القضاء على المرض بشكل نهائي حتى لا يتعرض المريض الى مضاعفات قد تودي بحياته

3

علاج الإصابة بمرض التيفوئيد

1المضادات الحيوية

تعد المضادات الحيوية من العوامل الرئيسيه التى تساعد المريض على الشفاء لذلك يقوم الطبيب بكتابة نوعاً معين من المضادات الحيوية  للمريض  وغالباً ما يتمّ استخدام دوائَي سيبروفلاكساسين وسيفترياكسون اللذين يُعطيا عن طريق الحقن ليعطي نتائج سريعه و يتم الخضوع للعلاج لمده تتراوح من 7 الى 14 يوماً  كما ينصح الأطباء بتناول الكثير من الماء حتى لا يصاب المريض بالجفاف لتعويض ما خسره من التعرق و الإسهال بجانب الحرص على تقسيم الطعام الى وجبات صغيرة من مكونات خفيفة على المعدة

2المحافظه على النظافة الشخصية

يأتي المرض من عدم نظافة الطعام و الشراب لذا بجب في فترة المرض الاعتناء بالنظافة و غسل اليدين جيداً  قبل الطعام و بعده لتقليل  فرصة نقل المرض من الشخص المصاب  الى اخر كما يجب على المريض ان يتجنب استخدام المراحيض العامه و استخدام مرحاض خاص به يتم تنظيفه بشكل دقيق بالمطهر و الصابون و ذلك لأن البكتريا المسبة للمرض تتواجد بكثرة في براز المريض حتى بعد اكتمال الشفاء

3نقل الدم او إجراء جراحه

أهمال المريض الكشف المبكر و الخضوع للعلاج السليم قد يؤدي الى الإصابة بمضاعفات مرض التيفوئيد و من بينها النزيف الداخلي و قد يُصاحبة المُعاناة من العديد من الأعراض المزعجه مثل ضيق التنفس و عدم انتظام ضربات القلب و خروج دم مع البراز أو مع التقيؤ لذلك فقد يحتاج المريض للنقل دم لتعويض الدم المفقود أو إجراء جراحه لوقف النزيف

 

 

تم عرض هذه المقالة 431 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

8 0