السمنة المرضية أسبابها وعلاجها




  • تعتبر السمنة المرضية من الأمراض الشائعة هذه الأيام خاصة مع تطور التكنولوجيا وأصبح كل شئ ييتم بدون أدنى مجهود.
  • تعرف السمنة المرضية على أنها تراكم الدهون تحت الجلد وداخل خلايا الجسم وذلك بسبب تناول السعرات الحرارية العالية دون بذل أي مجهود يعمل على حرق هذه الدهون في الجسم .
  • وبالتالي يتم تحويل هذه السعرات إلى دهون يتم اختزانها تحت الجلد ويتم قياس نسبة كتلة الجسم (body mass index).
  • عن طريق قسمة وزن الجسم بالكيلو على مربع الطول بالمتر وإذا كانت نتيجة نسبة كتلة الجسم أعلى من 25 فتعتبر هذه الحالة سمنة زائدة .
  • أما إذا كانت النسبة أعلى من 35 فهذه الحالة تعتبر سمنة مرضية ويمكن أن يصاحبها العديد من الأمراض مثل أمراض القلب والمفاصل.
1

القسم الرئيسي

أسباب السمنة المرضية
1 أسباب السمنة المرضية

هناك العديد من العوامل والأسباب التي تسهم بشكل كبير في حدوث السمنة المرضية والتي نذكرها كالتالي:

  • يمكن أن تنتج السمنة المفرطة أو المرضية نتيجة اتباع نمط حياة سيء في العادات الغذائية عن طريق استهلاك سعرات حرارية عالية والجلوس دائما أمام التلفاز أثناء الأكل وعدم اتباع نظام رياضي لتحفيز الدورة الدموية وإنقاص الوزن الزائد.
  • ويمكن أن تنتج عن بعض العوامل الوراثية حيث يمكن أن يرث بعض الأبناء السمنة من الآباء حيث توجد جينات تؤدي إلى السمنة.
  • الحالة النفسية السيئة يمكن أن ترتبط بشكل وثيق بالسمنة المفرطة.
2

القسم الثاني

1 مضاعفات السمنة المفرطة أو المرضية

هناك العديد من المضاعفات التي يمكن أن تصاحب السمنة المرضية مثل:

  • ارتفاع معدلات الوفيات
  • الإصابة بالعديد من الأمراض مثل أمراض القلب والشرايين، السكري، ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى الكوليستيرول في الدم.
  • الإصابة بمتلازمة الأيض والتي يمكن أن تشتمل على بعض الأعراض مثل ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع مستوى الدهون في الدم، وارتفاع مستوى الكوليستيرول السئ في الجسم وانخفاض معدل مستوى الكوليستيرول الجيد في الدم.
  • يمكن أن يحدث مضاعفات خطيرة مثل الإصابة بسرطان الأمعاء، المبيض وأمراض الجهاز الهضمي مثل أمراض المرارة.
  • مرضى السمنة المفرطة غالبا ما يكونوا أكثر عرضة للإصابة باضطراب الهرمونات والغدد الصماء.
  • النساء الحوامل يكن أكثر عرضة لبعض مضاعفات الولادة والحمل.
2 كيفية تشخيص السمنة المرضية أو المفرطة

كما ذكرنا سابقا أن السمنة المرضية يتم تشخيصها عن طريق قياس نسبة كتلة الجسم والتي تتضمن قياس نسبة الدهون بشكل نسبي ويتم حسابها عن طريق قسمة وزن الجسم بالكيلوغرامات على مربع الطول بالأمتار وهناك بعض النسب التي توضح مؤشرات كتلة الجسم والتي نذكرها كالتالي:

  • 16 - 18.5 تعتبر نقص في الوزن
  • 5 إلى 25 تعتبر وزن طبيعي للجسم
  • 25 إلى 30 تعتبر زيادة في الوزن
  • 30 إلى 35 تعتبر سمنة من الدرجة الأولى
  • 35 إلى 40 تعتبر سمنة من الدرجة الثانية
  • أكثر من 40 تعتبر سمنة مفرطة أو مرضية

ويمكن أن يشتمل تشخيص السمنة المرضية على بعض الفحوصات التي يطلبها الطبيب مثل قياس ضغط الدم وقياس محيط الخصر وكذلك قياس نسبة الكوليستيرول في الدم.

3 كيفية علاج السمنة المرضية

يتم علاج السمنة المرضية عن طريق اتباع مجموعة من التقنيات التي تعمل على إنقاص الوزن والدهون في الجسم وهناك بعض الخطوات التي يجب على مريض السمنة المرضية اتباعها وهي كالتالي:

  • يجب الابتعاد عن الأطعمة المشبعة بالدهون والحد من استهلاك السكر.
  • يجب الإكثار من الأطعمة الغنية بالألياف وكذلك الإكثار من الخضروات والفاكهة خلال النظام الغذائي.
  • تغيير نمط الحياة السئ في اتباع الأنظمة الغذائية مثل الأكل السريع أو النوم بعد الأكل مباشرة أو تناول الطعام أمام التلفاز.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأملاح مثل المخللات.
  • تقليل الإفراط في شرب المنبهات مثل الكافيين والقهوة.
  • لا تحاول أن تتجاهل أي وجبة أساسية بهدف إنقاص الأطعمة وخصوصا الإفطار حيث أن المواظبة على الوجبات الأساسية يعمل على زيادة حرق الدهون في الجسم.
  • يجب اتباع نظام رياضي يعمل على إنقاص الوزن والحصول على جسم رياضي صحي
  • هناك بعض الأدوية التي تساعد على إنقاص الوزن ولكن يجب الحصول عليه عن طريق وصفة طبية مثل الأورليستات والشيتوكال.
  • يمكن اللجوء إلى العمليات الجراحية إذا كانت نسبة السمنة المفرطة عالية جدا ولا تستطيع إنقاص الوزن عن طريق الطرق التقليدية.
نصيحة في كبسولة

يجب على مريض السمنة أن يتخلص منها عن طريق اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة.

تم عرض هذه المقالة 410 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

1 0