الحمل خارج الرحم..أعراضه وأسبابه وطرق علاجه




الحمل خارج الرحم هو أحد الحالات التي تعرف بالحمل المنتبذ كما يعرف بأنه حالة تقوم البويضة التي تم تخصيبها بالالتصاق في مكان خارج جوف الرحم ينتج بسبب وجود ضرر في البوق (قناة فالوب) والذي يمكن أن ينتج بسبب وجود التهابات ناتجة من عدوى جنسية أو بسبب عمليات جراحية سابقة.

1

القسم الرئيسي

1 خطورة الحمل خارج الرحم

يمكن أن يؤدي الحمل خارج الرحم إلى وفاة الأم خلال الثلاث أشهر الأولى من الحمل كما يؤثر أيضا على قدرة الأم على أن تنجب مرة أخرى.

2 أماكن وجود الحمل خارج الرحم

أغلب حالات الحمل خارج الرحم تحدث في أنبوب الرحم ويمكن أن يحدث أيضا في عنق الرحم أو البطن أو داخل رباط الرحم أو في المبيض.

3 أسباب حدوث الحمل خارج الرحم

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الحمل خارج الرحم والتي نذكرها كالتالي:

  1. زيادة نسبة حدوث الالتهابات التي يتعرض لها النساء والتي يمكن أن تحدث في البوقين أو الرحم أو الحوض.
  2. هناك العديد من الوسائل الحديثة التي سمحت باكتشاف هذا المرض في وقت مبكر والقيام بمعالجته أيضا.
  3. الإصابة بالأمراض التي يتم انتقالها جنسيا عن طريق الاتصال جنسي كداء السيلان أو المتدثرة.
  4. حدوث الإجهاض الجنائي.
  5. زيادة استخدام أجهزة موانع الحمل مثل اللولب.
  6. وجود تشوه خلقي في البوق.
  7. الإصابة السابقة بحمل خارج الرحم.
  8. التعامل مع أدوية الخصوبة.
  9. التدخلات الجراحية للأنابيب والتي تؤثر بشكل سلبي على صحتها.
  10. التعرض لجراحة ربط الأنابيب وتعرضها للفشل.
2

القسم الثاني

1 أعراض الحمل خارج الرحم

هناك العديد من الأعراض التي يتعرض لها النساء المصابات بالحمل خارج الرحم والتي نذكرها كالتالي:

  1. حدوث انقطاع للطمث.
  2. التعرض لألم في البطن وغالبا ما يتم مشاهدة هذا العرض في أغلب الحالات.
  3. التعرض لنزف متقطع من المهبل.
  4. وجود ألم في الكتفين أو في فتحة الشرج.
  5. الإصابة بالدوخة والضعف العام.
  6. المعاناة من ألم بطني شديد بالإضافة إلى الإصابة بالشحوب والحمى وكذلك الشحوب وغالبا ما يحدث في هذه الحالة انفجار في البوق والتي تعد من الحالات الخطيرة.
2 تشخيص الحمل خارج الرحم

هناك العديد من الفحوص التي تم إجرائها مثل فحص الحوض وفحص اختبار الحمل وكذلك الفحص باستخدام الموجات فوق الصوتية لكي يتم التأكد من وضعية الرحم والبوقين.

3 علاج الحمل خارج الرحم

يتم علاج الحمل خارج الرحم بناء على خطورة الحالة فإن كان هناك نزف في البوق أو إن كان نبض الجنين وكذلك مستوي HCG بمعدل اكثر من 3.500  mIU/ml فيمكن اللجوء غلى الإجراء الجراحي عن طريق استخدام تنظير البطن والقيام بإخراج الحمل من البوق أو القيام باستئصاله ويمكن أن يتم اللجوء إلى الأدوية إذا مستوى HCG منخفضا ولا تعاني من نزف.

عند التأكد من التشخيص بالحمل خارج الرحم يجب أن تخضع المرأة إلى مراقبة شديدة وذلك منعا لتفاقم الحالة مما يؤدي إلى استدعاء التدخل الجراحي.

4 النتائج المترتبة على الحمل خارج الرحم
  1. يمكن ان تقل فرص الحمل عند المرأة المصابة بالحمل خارج الرحم حيث أنه هناك العديد من الدراسات التي تؤكد أنه هناك العديد من التغيرات التي تحدث في حالة الإخصاب.
  2. الإصابة ببعض الالتصاقات في الحوض وخاصة عند تعرض الحمل الهاجر لانفجار ووجود نزف شديد بداخل البطن.
  3. يمكن أن تتعرض الأم للوفاة نتيجة التعرض للنزف الشديد والصدمة النزفية أيضا.
5 أمراض مشابهة لأعراض الحمل خارج الرحم
  1. التهاب المجاري البولية
  2. تمزق تكيس المبايض
  3. التهابات الزائدة الدودية
  4. الإجهاض أو التهديد بالإجهاض
  5. وجود ورم ليفي
  6. التهاب في الأمعاء أو الحوض  وملحقاته
نصائح لكل امرأة حامل
  1. يجب على كل امرأة انقطع عنها الطمث أن تقوم بمراجعة الطبيب على الفور لكي يتم تشخيص الحمل مبدأيا ولكي يتم تحديد مكان وجوده ولكي يتم تحديد جودته أيضا.
  2. بعد أن يتم التشخيص يفضل مراجعة الطبيب مرة أخرى بعد 15 يوما ثم بعد ذلك تعاود المراجعة بعد 15 يوما وذلك لان الحمل الهاجر يعتبر أحد الأمراض التي يصعب تشخيصها في الأشهر الأولى من الحمل.
  3. يجب ألا تتهاون المرأة الحامل مع أي ألم بطني يصاحب الحمل.

تم عرض هذه المقالة 222 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

1 0