التهاب اللوز ما هى أسبابه وأعراضه ومضاعفاته وطرق العلاج والوقاية




يُعد التهاب اللوز أحد اشهر الأمراض و اكثرها انتشاراً بين الناس و خاصة بين الأطفال.

ما هي أسباب التهاب اللوز:

توجد أسباب عديدة تؤدى الى التهاب اللوز و لكن اشهرها الاتى:

  • العدوى بالبكتريا العنقودية الشكل والتي تنتقل من شخص لاخر عن طريق:

السُعال و استخدام الاغراض الشخصية للمريض و غير ذلك من طرق اُخرى تُساعد على انتقال هذه البكتيريا من شخص مريض الى شخص مُعافى .

  • التهاب اللوز ثانوى لاتهاب الاُذن الوسطى و انتقال البكتيريا العنقودية عن طريق قناه اوستيكيس.

ويحدث ذلك خاصة في الأطفال لانهم يمتلكون قناه اوستكين مستقيمة مما يجعل انتشار البكتريا من الاُذن الوسطى الى اللوز اسهل بكثير من البالغين الذين يمتلكون قناه اوستكين مائله.

  • عن طريق بكتيريا في بؤرة صديدية اخُرى في الجسم في نفس الشخص

و التي تنقل العدوى الى اللوز –عن طريق الدم- و تُصيبها بالاتهاب.

الانواع:

يُوجد نوعان من التهاب اللوز ؛ التهاب اللوز المزمن و التهاب اللوز الحاد.

  • الالتهاب الحاد هو الأكثر شُهره و لكن التهاب اللوز المُزمن اصبح في تزايد مستمر مُؤخراً.

الاعراض:

يشكو مريض التهاب اللوز من عده اعداض و لكن اشهرها:

  1. الم في الحلق و صعوبة في البلع و أحيانا تصل الى صعوبه في التنفس .
  2. حرارة مُرتفعه تدوم لاكثر من ٤٨ ساعة و قد تصل درجة حرارة المريض الى ٤٠ درجة مئويه.
  3. خمول في الجسم و كسل عام و عدم القدرة على فعل المجهود اليومى للمريض.
  4. الصداع المُزمن و غممان النفس و فقدان شهية المريض للاكل.
  5. رائحه فم كريهه و التي يكتشفها اكثرالاشخاص المُحيطين به.

ما يُلاحظه الطبيب عند الكشف:

Advertisements



  1. احمرار اللوزتين و ازدياد حجمهما بشكل ملحوظ
  2. ازدياد حجم الغدد الليمفيه في الرقبة و اسفل الذقن بشكل ملحوظ
  3. ارتفاع درجة حرارة المريض و ثباتها على هذا الارتفاع لفترة لا تقل عن يومين تقريباً
  4. قد يجد الطبيب التهاب الاذُن الوسطى كسبب او نتيجة لالتهاب اللوز.
  5. رائحه فم كريهه للمريض و صديد باللوز وافرازات كثيفه بيضاء في اللون متراكمه على اللوزتين
  6. صعوبه في فتح فم المريض و تألمه مع فتح الفم او البلع

المُضاعفات :

  1. فشل القلب الروماتزمي
  2. انتشار الالتهاب الى الاُذن و الحلق و قد يصل الاتهاب الى الرئه و يؤدى الى نزلة شعبية حاده.
  3. فقدان الوزن بصورة ملحوظة نتيجة لفقدان الشهية و الصعوبة في البلع التي يُعانى منها المريض.
  4. التهاب الكلى الذى يتبع التهاب اللوز و هو مرض مناعى يأتي نتيجه اهمال علاج التهاب اللوز او عدم اكمال المضاد الحيوى للمده المطلوبه التي حددها الطبيب
  5. في الأطفال اذا ازداد حجم اللوزتين بشكل غير طبيعى قد يؤدى ذلك التضخم الى التأثير على مجرى دخول الهواء و من ثم اختناق الطفل ” و لكن ذلك اكثر شيوعا مع الالتهاب الناتج عن الاصابه بالاتهاب فيروسى و ايس التهاب بكتيرى”

طرق الوقاية :

  • الالتزام بطرق مكافحة العدوى و التي تحمى الأشخاص المُحيطين بالشخص المريض من التقاط العدوى منه منها:
  1. عدم استخدام الاغراض الشخصية للمريض
  2. نصح المريض بوضع يده على فمه اثناء السُعال
  3. عدم الاحتكام الزائد بالاشهاص المُعافين اثناء مرضه لمنع انتشار العدوى من شخص الى آخر.
  • مُعالجة التهاب الاذن الوسطى او اى بؤرة صديدية قد تنشر العدوى الى اللوز بالمضادات الحيوية اللازمة والمده الكافيه للقضاء على البكتيريا و منعها من الانتشار و التسبب في التهاب اللوز.
  • تجنب الاماكن المزدحمه التي تحمل عُرضه لتعرض الشخص السليم للعدوى من المريض خاصة مع عدم وجود تهوئه جيده لهذة الاماكن او عدم اتباع إرشادات مكافحة العدوى السابق ذكرها.
  • تجنب اكل المُثلجات الملوثة و التي تؤدى الى احتقان الحلق و التهاب اللوز

الفحوصات الطبية اللازمة:

  1. صورة دم كامله و تحليل لقياس سرعه ترسيب كرات الدم الحمراء في الدم .
  2. مسحة من الحلق و التي تُأخذ لزراعة البكتيريا المُسببه لالتهاب اللوز وذلك لتحديد المُضاد الحيوى المُناسب لها.
  3. اشعة على جانب الوجه – في الأطفال_ لتحديد ما اذا كان التهاب اللوز يصحبه تضخم اللحميه ام لا .
  4. تحليلات سرعة تجلط الدم و سيولة الدم .
  5. تحليل البروتينات التي تُفرز في اى التهاب حاد فالجسم”c-reactive proteins

العلاج:

يختلف التهاب اللوز الحاد عن اللتهاب اللوز المُزمن في العلاج كالآتى:

التهاب اللوز الحاد :

  • يكون علاجه الفعّال هو استئصال اللوزتين عن طريق عمليه جراحيه بسيطه لا تتعدى النصف ساعة و نتائجها مُرضيه تماما للمريض،
  • كما ان المريض بإمكانه الخروج من المستشفى في نفس يوم اجراء العمليه له إذا سمحت حالته العامه بذلك،
  • ولكن يجب اجراء تحاليل الدم السابق ذكرها كامله قبل العمليه و التنبيه على المريض ان يوقف ادوية سيولة الدم –إذا كان يستخدمها- يومين على الأقل قبل إجراء العملية لتفادى حدوث نزيف حاد اثناء عمليه ازاله اللوز.

 التهاب اللوز المُزمن:

  • يكون علاجه عن طريق مضاد حيوي خاص بالبكتيريا المتسببة في الالتهاب
  • و الذى يُحدده الطبيب عن طريق نتيجة المزرعه التي نتجت من مسحه الحلق التي تم أخذها في اول التشخيص
  • و يجب ان يُأخذ المضاد الحيوي لمدة عشرة أيام كاملة لضمان القضاء التام على البكتيريا و عدم وجود بؤره كامنه بها البكتيريا قد تؤدى الى احتقان الحلق،
  • ومن اشهر المضادات الحيويه التي تُاخذ لعلاج التهاب اللوز السيفتراياكزون و السفيكزيم
  • والجدير بالذكر انه إذا تكرر التهاب اللوز المُزمن اكثر من ثلاث مرات فالسنه لاكثر من سنه فمن الأفضل إزالة اللوزتين جراحياً لتجنب مُضاعفات ذلك الالتهاب او انتشاره الى أماكن محيطه به في الحلق الاذن الوسطى.

مُضاعفات عملية إزالة اللوز:

  1. قد يحدث نزيف بعد العمليه مُباشرة او ٢٤ ساعة بعد العملية و يوقفه الطبيب عن طريق الضغط المستمر على مصدر النزيف
  2. في حالات نادره قد يحدث النزيف في خلال عشرة أيام من اجراء العملية ى يكون غالبا نتيجه الاصابه بعدوى و تلوث مكان العملية و قد يلزم ذلك الطبيب اضافه مضاد حيوى الى العلاج
  3. الاثارالجانبيه للتخدير مثل توقف النفس او الم في الصدر و مثل هذه الامور نادرة الحدوث و قد يكون سببها خساسيه البنج و تُعالج فوريا بالاكسجين اللازم و جلسات العلاج الطبيعى بعد العملية
  4. الاختناق نتيجة دخول الدم الناتج عن النزيف بعد العملية الى الرئه و يعالج الطبيب ذلك فوريا بشفط الدم و تركيب انبوبه في الترقوه لإنقاذ المريض و جهله قادراً على التنفس مره أخرى

نصائح ما بعد إجراء العملية :

  1. يُنصح المريض بتناول المُثلجات بعد العملية لمساعدة الاوعية الدموية ان تقفل بشكل جيد و تفادى نزيف ما بعد عملية ازاله اللوز.
  2. ينصح المريض بالنوم على جانبه الايسر و رأسه مُنخفضه لتفادى بلع النزيف –اذا حدث -او الإحساس بالالم بعد العمليه

تم عرض هذه المقالة 381 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

4 0