التغذية السليمة للأم اثناء فترة الرضاعة

التغذية السليمة للأم أثناء فترة الرضاعة :

  • إن النظام الغذائي للأم يؤثر بشكل كبير على طفلها. ويجب الأخذ في الاعتبار بأن كل ما تأكله الام ينتقل الى ‏طفلها ويشمل ذلك العناصر الغذائية الصحية والملوثات والتي تنتقل الى الطفل عن طريق حليب الثدي.‏
    كما يزداد احتياج الام من السعرات الحرارية والبروتين أثناء الرضاعة حيث تكون الأم بحاجه الى من 300-400 ‏سعرة حرارية اضافية فوق احتياجها قبل الحمل وذلك اثناء اول 12 شهر من الرضاعة الطبيعية.‏
  • ويجب على الأم أن تستمد عناصرها الغذائية من هذه المصادر: الخضروات (الطازجة أو المجمدة)، والفواكه ‏‏(الطازجة أو المجمدة)، البقوليات (الفاصوليا والبازلاء والعدس )، والحبوب الكاملة، والمكسرات والبذور.
    ليست هناك حاجة لتناول الطعام الدهني، السكريات، والأغذية المعلبة المكررة، ولا الأسماك، واللحوم، والبيض، ‏ومنتجات الألبان.‏
1

القسم الرئيسى

1الكالسيوم
يستنفذ الطفل كمية كبيرة من الكالسيوم من حليب الثدي، لذلك فإنه من الضروري بالنسبة للأمهات المرضعات ان ‏تتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم. وتعد أفضل مصادر الكالسيوم القابل للامتصاص بسهولة في الخضروات الخضراء مثل البروكلي، والكرنب، ‏والملفوف، والخردل، وكذلك في البقوليات (الفاصوليا، والبازلاء، والعدس).‏بالإضافة إلى العناصر الغذائية الأساسية الموجودة في الخضار،فإنها ايضا غنية بالعديد من مضادات الأكسدة.‏الأطعمة المدعمة بالكالسيوم مثل عصير البرتقال والتفاح، والتوفو، وحليب الصويا، والحبوب توفر أيضا الكثير ‏من الكالسيوم، منتجات الألبان. والفاصوليا، والبازلاء، والعدس لا تحتوي فقط على الكالسيوم، بل انها تحتوي ‏ايضا على العديد من المعادن الأخرى، والفيتامينات، والألياف، والبروتين، وكميات قليلة من الدهون الصحية ‏كذلك.‏
2فيتامين B12
من المهم ان تشمل القائمة اليومية على مصدرا للفيتامين ‏B12‎، مثل وجبة من الحبوب المدعمة أو حليب الصويا، ‏ويجب ان لا يقل عن 4 ميكروغرام من فيتامين ‏B12‎‏ في اليوم الواحد.‏
3البروتينات
تحتاج المرأة المرضعة إلى نسبة بروتينات عالية ؛ لأنها تساعد على در الحليب. مع العلم أن استهلاك ‏البروتينات لا يؤثر في نوعية الحليب إنما في كميته. ويمكن أن نجد نسبة البروتينات العالية أو أن نتناولها في ‏الحليب ومشتقاته، البيض، اللحم، السمك، الدجاج، الحبوب والبقوليات، وذلك للتأكد من الحصول على الكمية ‏الضرورية من الحوامض الأمينية
4السوائل
اثناء الرضاعة يجب أن تشرب الام على الأقل 8 أكواب من الماء كل يوم.. بالإضافة إلى السوائل الأخرى ‏والعصائر،والحليب، والحساء.‏
2

القسم الثاني

1نصائح هامة
  1. يجب علي الأم ايضا ممارسة الرياضة كما ان ارتفاع درجات الحرارة تزيد من حاجتها للسوائل. لذلك، فإن شرب المزيد من الماء يساعدها على ان تظل نشيطة.
  2. التـنوع في الأطعمة الغنية بالفـيتامينات والمعادن والوحدات الحـرارية الأساسية مثل: الفواكه، الخضار، الحليب ومشتقاته، السمك، الدجاج، اللحم، المكسرات النيئة، الحبوب والبقوليات
  3.  على المرأة المرضعة أن تراقب وزنها الزائد والوحدات الحرارية الإضافية من الدهون المشبعة والسكريات إذا كانت تعاني من مشاكل وزن زائد. كما يجب أن تمتنع عن اتباع ريجيم قاس لتخفيف الوحدات الحرارية خلال الأسابيع الأخيرة من الرضاعة، واتباع ريجيم غذائي تحت إشراف اختصاصي عندما تقرر أن تفطم الطفل
  4. يجـب الامتناع عن التدخين والقهوة والكحول مع إمكانية استهلاك القهوة بمعدل فنجان إلى ثلاثة فناجين في اليوم (علماً أن الأبحاث تشير إلى أن كل 150 ملغ كافيين مستهلك، يتسرب منه 5% إلى الطفل عبر حليب الأم ) وهذا من شأنه أن يؤدي إلى اضطرابات ومشاكل في النوم
  5. الأمهات اللواتي يأكلن أغذية غير صحية أثناء الحمل والرضاعة، قد يتعرض أولادهن لمخاطر تكون لديهم ما يعرف بالشراهة في الأكل مما يؤدي إلى حدوث السمنة.
المصادر

American Acadamy of Pediatrics. Policy Statement. Breastfeeding and the use of human milk. Pediatrics, March 2012.Wagner, Carol L. New insights into vitamin D during pregnancy, lactation and early infancy. Hale Publishing, Texas, 2010.http://www.nutritionmd.org/nutrition_tips/nutrition_tips_pregnancy_nutrition/lactation.html

تم عرض هذه المقالة 31 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

2 0