الإكزيما ما هي أسبابها وأعراضها وطرق تشخيصها وعلاجها




الإكزيما هي مسمى آخر لالتهاب الجلد و يسببه العديد من أمراض الجلد.

أهم الأعراض هي الهرش المستمر و احمرار الجلد، و قد يشمل الجلد كله أو جزء بسيط منه.

وقد تكون الإكزيما جزء من مرض آخر في عضو آخر غير الجلد و قد يكون المرض الأصلي في الجلد.

1

الاكزيما:

1أسباب حدوث الاكزيما
  • الإكزيما من الأمراض التي ما زالت يبحث العلماء عن السبب الرئيسي لحدوثها.
  • ولكن من المعتقد أن الإكزيما تحدث نتيجة وجود عوامل وراثية تجعل من الشخص لديه استعداد للمرض مع توافر ظروف بيئية معينة.

النظافة الشخصية

  • حيث تلعب حشرات الفراش و التي تتواجد بكثرة في البيئة المليئة بالأتربة و قليلة التهوية و كذلك الأقمشة و الستائر الغير منظفة باستمرار.
  • الأتربة و التهوية غير الجيدة تقوم بالتهييج و التأثير على الجهاز المناعي لدى الإنسان
  • وبالتالي يقوم بإفراز مواد وعناصر تقوم ببدأ عملية الالتهاب مما يؤدي لأعراض الحساسية المعروفة كالربو الشعبي والتهاب الأنف وملتحمة العين كما هو الحال في الإكزيما.

العوامل الوراثية

  • كثيرا ما تتوارث الإكزيما بين الأقارب و الأبناء حيث تحمل الشفرة الوراثية لمريض الإكزيما بعض الجينات المسؤلة عن استعداد الشخص للإصابة بالإكزيما عند تعرضه لمسببات المرض.

2كيف تحدث الإكزيما؟
  • الالتهاب بشكل عام يحدث نتيجة تجمع الخلايا المناعية حول بؤرة المرض سواء كان مسبب التلف ميكروب أو تلف بسبب جرح.
  • وبالتالي في أي مكان ملتهب بالجسم تجد احمرار نتيجة زيادة سريان الدم في المنطقة الملتهبة وألم نتيجة تهيج الأطراف العصبية و تورم الجلد نتيجة رشح السوائل من الدم و تلك التفاعلات هدفها انقاذ العضو من التلف.
  • في حالة الإكزيما يزداد الأمر سوءا حيث يتم تفعيل خلايا أكثر نشاطا و بالتالي تؤدي التفاعلات لتغيرات ملحوظة مما يسبب الحك الشديد و الاحمرار و تورم الجلد.

3اعراض الاكزيما
  • تختلف أعراض الإكزيما من شخص لآخر على حسب الاستعداد الوراثي و نوع المرض الجلدي و كذلك شدة المرض. إليك أكثر الأعراض انتشارا:
  1. طفح جلدي.
  2. احمرار الجلد.
  3. تورم الجلد.
  4. الحكة في الجلد.
  5. حدوث ندبات في الجلد نتيجة جرحه من الحكة المستمرة.
  6. الحالة المزاجية و النفسية لمريض الإكزيما:
  • تؤثر الإكزيما بشكل كبير على حياة الشخص المصاب بها نتيجة الألم المستمر و الاستيقاظ في الليل و عدم الاستمتاع بالنوم الهادئ نتيجة تهيج الجلد المستمر و الإحساس بحكة الجلد.
  • كذلك ينتاب المريض الشعور بالقلق لتفكيره المستمر في تغطية الأماكن المصابة بالإكزيما،
  • وكذلك يضطر مريض الإكزيما تجنب ممارسة بعض الأنشطة كالسباحة و التنزه أو التعرض للشمس.

4ما الأشياء المحفزة للإكزيما و زيادة أعراض المرض؟
  • تختلف محفزات اللإكزيما من شخص لآخر فمثلا هناك من لديه حساسية ضد الفراولة و آخر ضد المكسرات و هكذا. تشتمل المحفزات على واحدة أو أكثر من الآتي:
  1. الألياف الصناعية المستخدمة في صناعة الملابس.
  2. الصابون و المنظفات.
  3. العطور.
  4. الملابس الخشنة.
  5. الأتربة و الرمال.
  6. السقيع و الحر الشديد.
  7. الرطوبة.
  8. الهواء الجاف.
  9. الضغط النفسي و التوتر.
5تشخيص الاكزيما
  • يعتمد تشخيص الإكزيما فقط على التاريخ المرضي و مناقشة الأعراض مع الطبيب و الفحص الإكلينيكي.
  • قد يحتاج الطبيب لأخذ عينة من الجلد لفحصها في المعمل إذا لزم الأمر.
2

انواع الاكزيما وطرق العلاج

1انواع الاكزيما

حساسية التهاب الجلد

  • فيها يكون التهاب الجلد مزمنا.
  • سببه غير معروف حتى الآن ولكنه يحدث نتيجة رد فعل مبالغ فيه لجهاز المناعة حيث يتعرض الشخص للمحفزات و الأشياء المسببة للحساسية فينفعل جهاز المناعة ليحدث الأعراض الشديدة للإكزيما كالحكة و الاحمرار.
  • غالبا ما يكون الالتهاب الجلدي متوارث بين أفراد العائلة الواحدة نتيجة توارث جينات معينة عبر الشفرة الوراثية تجعل الشخص مستعد للإصابة بالمرض.
  • عادة ما يصحب حساسية التهاب الجلد حساسية الأنف و الربو الشعبي "الثلاثي".

التهاب الجلد بالاحتكاك أو التلامس

  • فيه يلتهب الجلد و تظهر عليه أعراض الإكزيما عندما يحتك الجلد بمثيرات معينة،
  • وغالبا تظهر أعراض هذا النوع في الأيدي أو مكان تلامس الجلد مع المثيرات. تشتمل تلك المثيرات على واحدة أو أكثر من:
  1. الكيماويات.
  2. المنظفات.
  3. الدخان و الأتربة.
  4. الصوف.
  5. الدهانات.
  6. الأحماض و القلويات.
  7. المواد القابضة كالشبة.

الإكزيما اللامائية

  • وفيها تظهر أعراض الإكزيما في صورة بثرات و قرح صغيرة مسببة للحكة على أطراف الأصابع و باطن اليد و القدم.
  • مثيرات ذلك النوع من الإكزيما تشتمل على:
  1. التوتر النفسي و العصبي.
  2. الحساسية مثل حساسية الربيع.
  3. رطوبة الأيدي و الأقدام.
  4. التعرض لمعدن النيكل في الحلي أو الكوبالت في المعادن المطلية و كذلك الصبغات المحتوية على تلك المعادن.
  5. أملاح الكروم المستخدمة في صناعة الأسمنت و الجلود الصناعية و الأصباغ و الدهانات.

الإكزيما الناتجة عن بطء سريان الدم

  • الدم عضو حيوي لأي مكان بالجسم و صحة أي عضو أو نسيج بالجسم تعتمد على سرعة مناسبة لجريان الدم و نسبة تحمله بالأكسجين.
  • وعندما يقل سريان الدم للأطراف كما في حالة السقيع و حالة الهبوط الحاد للدورة الدموية يتأثر الجلد عن طريق هروب السوائل و رشحها في الجلد مما يحولها لمكان مناسب لنمو البكتيريا و حدوث الالتهابات و الإكزيما.

التهاب الجلد العصبي

  • وهو متشابه في الأعراض مع حساسية الجلد و فيه يصبح الجلد مليء بالبقع الكثيفة ذات القشور نتيجة الحكة الشديدة بالمنطقة المصابة.
  • تنتشر تلك الحالة في منطقة ظهر الرقبة و فروة الرأس و في الأكتاف و في الرسغ و ظهر الأيدي، و يصاحبها تغير في لون الجلد و ملمسه.

الإكزيما القرصية

  • وفيها تظهر أعراض التهاب الجلد على هيئة بقع على شكل دوائر مثل العملة المعدنية،
  • وتحدث في أي عمر و من عيوبها صعوبة علاجها و أنها تسبب الحكو الشديدة. من أشهر المثيرات المسببة لها لدغة الحشرات و جفاف الجلد في الطقس البارد.

2علاج الاكزيما
  • هدف العلاج الحفاظ الدائم على نظافة و صحة الجلد و إبقائه بعيدا عن كل المثيرات المعروفة،
  • وكذلك يجب حماية الجلد و اتباع النصائح و الإرشادات حتى لو يتعرض الشخص لأعراض شديدة من الإكزيما

الاستحمام

  • حيث يوفر الاستحمام الاسترخاء و هدوء الأعصاب بجانب إزالة كل الجراثيم و الأتربة المتراكمة على الجلد و كذلك طبقات الجلد الميتة التي قد تحتوي على جراثيم في طياتها.
  • ويفضل استخدام الماء الدافئ و ليس الساخن، ويفضل عدم استخدام المناشف بعنف لتجفيف الجلد حتى لا يتم إثارة أعراج الإكزيما.

المرطبات

  • بعد الاستحمام يوصى بوضع المرطبات على الجلد و خاصة قبل جفافه مباشرة للحفاظ على رطوبة الجلد.
    البيئة المحيطة

جو رطب

  • ينصح بالتواجد في جو رطب معتدل الحرارة خاصة عند النوم حتى لا يتجه الجسم للتعرق مما يسبب الالتهابات لمريض الإكزيما.

الملابس

  • ينصح بارتداء الملابس التي تسمح بتهوية الجسم كالقطن و الابتعاد عن الألياف الصناعية قدر الإمكان.

العلاج الطبي

  • يتم تحت استشارة الطبيب و قد يحتوي على

مضادات الهيستامين

  • حيث يعتبر الهيستامين من العناصر الرئيسية في حدوث التهاب الجلد.

الكورتيزون

  • وهو هرمون يفرز في الجسم يحد من فاعلية الجهاز المناعي و يستخدم كعلاج في حالة الالتهاب الشديد مثل الإكزيما.

تم عرض هذه المقالة 899 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

2 0