استراتيجية القراءة المصورة




 الصور تغني عن ألف كلمة A picture is worth a thousand words 

مما لا شك فيه أن للصورة أهمية كبيرة ، فالخبر الصحفي لا يكتمل بدون صورة توثقه ، والمجلات العلمية والترفيهية تعتمد بشكل كبير على الصورة لجذب اهتمام القارئ ، ومن هنا تبرز أهمية استخدام الصور عند تعليم وتدريب الطلاب على القراءة.

يعمد بعض التربويين والأهالي إلى دفع الطالب المبتدئ إلى قراءة نصوص طويلة وكتب فصلية ظناً منهم أن هذا الأمر سيرفع من أدائه ويحسن من قراءته ، لكن عليهم أن يدركوا أن وجود الصور أثناء القراءة لها من الأهمية والقبول لدى الطلاب بمختلف المراحل العمرية.

1

استراتيجية القراءة المصورة

1أهمية وجود الصور أثناء القراءة
  • 1- الصورة تهيئ الطالب لفكرة القراءة حتى لو لم يتعلم القراءة بعد فبمجرد رؤية الصورة سيكون لديه تصور عن موضوع الدرس
  • 2- الصورة تبني جسراً بين المصطلحات وخاصة الكلمات الجديدة فمثلاً عند عرض صورة لمسبار فضاء يعرف الطالب أن الدرس يتعلق بالفضاء
  • 3- الصورة تساعد الطالب على تنمية مهاراته المنطقية خاصة عند قراءة قصة فيقوم بالاستعانة بالصور لترتيب الأحداث.
  • 4- الصورة تنمي ثقة الطالب بقدراته خاصة عند مواجهة كلمة يستصعب قراءتها.
  • 5- الصورة تحبب الطالب بالقراءة فهي تخلق جواً من المتعة وتشجعه على استخدام خياله.
2ماهي استراتيجية القراءة المصورة ؟

هي بكل بساطة عملية استخدام الصور لتنمية مهارات الطالب القرائية

استخدام استراتيجية القراءة المصورة
3استخدام استراتيجية القراءة المصورة

ممكن استخدامها بعدة طرق :

1- رتب الصور بحسب تسلسل القصة

2- بدل الصور بكلمة مناسبة

3- وصل الكلمة / الجملة بالصورة المناسبة

مثال استراتيجية القراءة المصورة
4مثال استراتيجية القراءة المصورة

هيا يا قارئي الصغير فلنقم بترتيب الصور بحسب تسلسل أحداث القصة:

في أحد الأيام قرر عمر الذهاب برحلة تخييم مع عائلته ، لكنهم لم ينتبهوا أنهم نصبوا خيمتهم بجوار بيت الدب ، في الليل ، تسلل الدب إلى مخيمهم وأخذ يأكل طعامهم.

سمع عمر صوتاً خارج الخيمة فخرج حاملاً مصباحاً ، خاف الدب من نور المصباح وفر هارباً.

تم عرض هذه المقالة 690 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

2 0