ارتفاع ضغط الدم الشرياني أسبابه وطرق علاجه




  • يعتبر ارتفاع ضغط الدم الشرياني من الأمراض الصحية المزمنة التي يعاني منها الكثير من الأشخاص وقد أكدت إحصائيات منظمة الصحة العالمية أنها تؤثر على نحو 30% من البالغين في جميع أنحاء العالم وتزداد هذه الإحصائيات يوميا وذلك لكثرة ضغوط الحياة التي يقابلها العديد من الناس.
  • و ارتفاع ضغط الدم الشرياني تزداد نسبته كلما تقدم الإنسان بالعمر
1

القسم الرئيسي

ماهو ضغط الدم الشرياني ؟
1ماهو ضغط الدم الشرياني ؟
  • هو قياس لمقدار ضخ الدم خلال جدران الشرايين ، والذي يعتمد على القلب ، وكثافة الدم ، ومرونة جدران الشرايين .
  • ويمكن تعريفها من منظور أخر بإنها كمية الدم التي يقوم القلب بضخها و مقاومة الشرايين تجاه الدم الذي يمر فيها .
  • كلما زادت كمية الدم التي يضخها القلب كلما زاد ضغط الدم الشرياني .
2قراءة ضغط الدم
  • يعبر عن قراءة ضغط الدم برقمين مثلا 120/80
  • كما نلاحظ يحتوي رقمين فالرقم الأدني يسمى بالضفط الانبساطي وهو يقيس ضفط الدم في الشرايين بين دقات القلب
  • والرقم الأعلى يسمى بالضغط الإنقباضي وهو يقيس ضفط الدم في الشرايين عندما يدق القلب .
3أسباب ارتفاع ضغط الدم الشرياني

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تساهم بشكل كبير في حدوث ارتفاع في ضغط الدم الشرياني ومن هذه الأسباب التالي:

  • زيادة الوزن والسمنة يمكن أن تسهم في الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • التعرض للضغوط والتوتر نتيجة لضغوط ومشاكل الحياة اليومية.
  • الاستمرار في التدخين.
  • قلة اتباع نشاط بدني أو رياضي.
  • يمكن أن يكون هناك جانب وراثي يسهم في الإصابة بضغط الدم.
  • الإكثار من تناول الملح في الطعام.
  • حدوث اضطرابات في الغدة الدرقية.
  • اضطرابات في الغدة الكظرية.
  • الإصابة ببعض الأمراض الكلوية المزمنة يمكن أت تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم الشرياني.
  • التقدم في العمر.
  • تسمم الحمل.
  • بعض أدوية موانع الحمل.
2

القسم الثاني

1كيفية قياس ضغط الدم

يمكن قياس ضغط الدم عن طريق استخدام جهاز الضغط حيث أن الدم يتم ضخه عن طريق القلب لكي يصل إلى جميع أجزاء الجسم عن طريق الأوعية الدموية ويتم نقل المواد الغذائية والأكسجين للجسم لكي يستطيع القيام بمهامه المختلفة وكذلك يتم التخلص من ثاني أكسيد الكربون والفضلات ويتم إيصالها إلى أجهزة الاخراج لكي يتم التخلص منها كما يقوم الدم أيضا بتنظيم درجة حرارة الجسم وتكوين أنظمة دفاعية ضد الأجسام الغريبة التي تهاجم الجسم.

يسير الدم داخل الأوعية الدموية من خلال ضغط معين يطلق عليه ضغط الدم حيث أنه عبارة عن قوة ضغط الدم لجدران الأوعية الدموية خلال انتقالها عبر الدورة الدموية، وتبدأ من خلال القلب حينما يقوم بالانقباض لكي يدفع الدم إلى الشريان والذي يعمل على إيصال الدم إلى باقي الدورة الدموية في الجسم، ثم يقوم القلب بالانبساط حتي يتم الامتلاء بالدم ثم يعيد الانقباض مرة أخرى.

2أنواع قياسات ضغط الدم
  • ضغط الدم الطبيعي للإنسان الطبيعي إذا كان 120/80 ملم زئبق.
  • قياسات ما قبل ارتفاع ضغط الدم والتي تتراوح ما بين 139-120 ملم زئبق.
  • المرحلة الأولى من ارتفاع ضغط الدم عندما يتراوح ما بين 159-140 ملم زئبق.
  • المرحلة الثانية من ارتفاع ضغط الدم وهو الارتفاع الملحوظ في ضغط الدم والذي يقدر بحوالي 160 ملم من الزئبق.
3أنواع ارتفاع ضغط الدم الشرياني
  • ارتفاع ضغط الدم الشرياني الأساسي وغالبا ما يكون السبب مبهما وغير معروف.
  • ارتفاع ضغط الدم الشرياني الثانوي ويمكن أن يكون نتيجة لأمراض أخرى معروفة.
4أعراض ارتفاع ضغط الدم الشرياني
  • الشعور المستمر بالصداع.
  • إحمرار الوجه.
  • الإحساس بالدوخة والدوار.
  • الإصابة بطنين الأذن.
  • كثرة الإغماءات.
5كيفية تشخيص ارتفاع الضغط الشرياني

يتم التشخيص عن طريق قياس الضغط باستخدام الجهاز المخصص لذلك وقد يطلب الطبيب بعض التحاليل الأخرى مثل اختبار البول وبعض تحاليل الدم الروتينية كما يمكن أن يطلب بعض الأطباء اختبار رسم للقلب وتحليل نسبة الكوليسترول في الدم.

 

6كيفية علاج ضغط ارتفاع ضغط الدم الشرياني

يجب متابعة قياس ضغط الدم باستمرار والمحافظة على العلاج بالأدوية وكذلك اتباع نظام غذائي صحي ومعيشي للتعامل مع ضغط الدم ويجب أيضا علاج الأمراض المصاحبة للضغط مثل أمراض السكر وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

نصيحة

يجب التعامل مع الأمراض المزمنة خاصة الضغط والسكر عن طريق تغيير نمط الحياة وممارسة التمارين الرياضية المتنوعة ومحاولة خفض وزن الجسم لكي تستقر معدلات هذه الأمراض والحصول على حياة صحية.

تم عرض هذه المقالة 3٬321 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

75 3