أهم الخطوات لتكون رياضتك مجدية صحياً




إنَّ الرياضة هي وسيلة ناجحة وفعّالة للحصول على جسد صحي ولخسارة الوزن بسهولة، فمثلاً المشي لمدة نصف ساعة يومياً يقي من الإنفلونزا والرشح و الزكام، ويحد من القلق والتوتر، ويساهم بشكلٍ كبير في خسارة الوزن، لكن هناك شروط وخطوات عليك أن تتبعها لتحقق الهدف الصحي من جميع أنواع الرياضة  وليس فقط رياضة المشي.

أولاً: أوقات الرياضة:


ليست جميع الأوقات مناسبة لممارسة الرياضة، فهناك أوقات محددة تكون الرياضة فيها مجدية أكثر من غيرها من الأوقات، وهناك أوقات لا يمكن ممارسة الرياضة فيها لأنها قد تشكل خطراً على الإنسان كممارسة الرياضة بعد تناول الطعام مباشرةً.

أمّا أنسب الأوقات لممارسة الرياضة فهي كالتالي:

1.صباحاً قبل الإفطار: حيثُ تكون المعدة فارغة،و الرياضة في هذا الوقت تحسّن المزاج وتزيد من معدلات الطاقة، وتخفف من التوتر وتهدئ الأعصاب، وتحمي من العديد من الأمراض كالسكري والقلب والكوليسترول.

2.ممارسة التمارين الرياضيّة في المساء: حيثُ يمكنك تقسيم الرياضة نصف ساعة صباحاً وأخرى مساءًا، وعليك أيضاً مراعاة التوقف عن الأكل قبل بدء الرياضة بثلاث ساعات على الأقل للحصول على الفائدة المرجوّة منها.

3. في بقية الأوقات في اليوم عليك بتحريك جسدك وعدم البقاء جالساً لفترات طويلة سواء للعمل أو الدراسة أو مشاهدة التلفاز، وقم بالمشي بين كل فترة وأخرى، أو القيام بتحريك جسدك إن لم تستطع ترك العمل كتحريك ذراعيك.

ثانياً: طرق ممارسة الرياضة:


إنّ لجميع أنواع الرياضة طرقاً معينة للقيام بها و إلا فلن تأخذ كل الفائدة من ممارسة رياضتك إن لم تراعي الكيفية الصحيحة لممارستها، و فيما يلي الإرشادات التي عليك اتباعها لتحصل على الفائدة والهدف من مجهودك:

  1. إذا كنت شخصاً مبتدئاً في الرياضة لا تقم بالتمارين دفعة واحدة، بل قم بالإحماء بحركات بسيطة تمهيداً لممارسة التمارين الأخرى، وأيضاً قم بالتدرج في رياضتك وزيادتها يوماً بعد يوم بزيادة الوقت والجهد لكل تمرين.
  2. الحفاظ على جذع الجسم قائماً في رياضة المشي لأنَّ الانحناء إلى الأمام أو الخلف يزيد من الإجهاد ويقلل من السرعة.
  3. ينصح أثناء المشي بالتركيز على الكعب والأصابع أكثر من باطن القدم للمشي بسرعة وحرق سعرات أكثر.
  4. سر بالخطوات الطبيعية لك ولا تقم بتوسيعها لأن ذلك يؤدي للتعب بشكل أسرع قبل حرق السعرات الحرارية كما هو مطلوب، فقط قم بتسريع حركة أقدامك.
  5. عندَ رياضة المشي أو الجري قم بالنظر أمامك ليس على الأرض ولا على أقدامك وأبقِ رأسك مستقيماً.

ثالثاً: معرفة الهدف من رياضتك:


معرفة الهدف من ممارستك للرياضة لديه تأثيرات كبيرة و فارقة على النتائج، فربما يكون هدفك هو خسارة الوزن، أو بناء العضلات

فإذا كان الهدف هو خسارة الوزن فعليك بالإكثار من رياضة المشي و التمارين البسيطة التي تركز على حرق السعرات أكثر من بناء العضلات.

أما فيما لو كان الهدف هو بناء العضلات فعلى الرياضي و إلى جانب رياضة المشي والجري ممارسة الرياضات التي تختص بكل عضو على حدى لتقوية العضلة الخاصة به كرفع الأثقال و التمارين التي تركز على السيقان و عضلات البطن.

Advertisements



رابعاً: الإستشارة الطبية:


عليك قبل البدء بنظام للرياضة أن تستشير طبيبك بإمكانية ممارسة الرياضة بشكل عام أو نوعيات محددة من الرياضة التي ممكن أن تؤثر على الكثير من الأشخاص كمرضى الربو والقلب.

خامساً: كن صبوراً لرؤية النتائج:


إنّ الجسم لا يبدأ بخسارة الجرامات مباشرةً بعد عدة أيام من ممارسة الرياضة، لكن في البداية يبدأ جسمك بمساواة كمية السعرات أو الدهون في الجسد، ويبدأ بالخسارة تدريجياً من الوجه و الأكتاف وبقية الجسم، فلا تيأس بسرعة وتترك الرياضة لعدم رؤية النتائج المرضية لك.

للحصول على نتائج أفضل أيضاً: عليك بتناول الطعام الصحي وكميات كبيرة من المياه يومياً، فهذا سيساعدك لفقدان وزنك بسرعة.

 

تم عرض هذه المقالة 197 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

0 0