الاكتئاب النفسي أعراضه وطرق علاجه

يعتبر الاكتئاب النفسي من الإضطرابات النفسية الأكثر شيوعا حيث يعمل على إعاقة حياة البشر.

لكن للأسف علاج الاكتئاب غالبا ما يتم اهماله وإن لم يتم العلاج على النحو الصحيح فقد يصل بالشخص إلى الانتحار كما أن الاكتئاب يزيد من نسبة الجلطات الدماغية والقلبية بالإضافة إلى أمراض السكري والقلب.

1

الأعراض والأسباب

1أعراض الاكتئاب النفسي

هناك العديد من أعراض الاكتئاب النفسي مثل:

  • الشعور ببعض الآلام الجسدية كالصداع وألم في البطن والصدر والمفاصل وهناك بعض المرضى لا يدركون أن هذه الأعراض ترتبط ارتباطا وثيقا بالحالة النفسية وغالبا ما يتأخر الأطباء في تشخيص تلك الحالة وربطها بالحالة النفسية.
  • الإصابة بضعف التركيز والانتباه وكثرة النسيان وغالبا ما تظهر هذه المشكلة في كبار السن.
  • الشعور بالإرهاق البدني والإحساس بالإعياء حيث يفقد نشاطه الاعتيادي.
  • حدوث اضطرابات في النوم حيث يكون نومه متقطعا مع صعوبة في بداية النوم ويمكن أن يصل الأمر إلى عدم النوم لعدة أيام.
  • فقدان الشهية مما يؤدي إلى فقدان الوزن.
  • عدم الثقة بالنفس حيث يبدأ بالتقليل من نفسه باعتباره فاشل ولا يستطيع النجاح في أي شيء.
  • الشعور الدائم بالحزن بجانب الإحساس باليأس حيث يتمنى الشخص المكتئب الموت وهناك بعض الحالات ممن يقدمون على الانتحار.
  • فقدان القدرة على الاستمتاع بالحياة.
  • عدم الرغبة في عمل أي شئ حتى إذا كان ضروري.
  • قلة وبطئ النشاط الحركي للمريض ويمكن أن يكون هناك انعدام في الحركة والكلام أيضا في الحالات المزمنة.
  • يمكن أن يصاب المريض بالهياج وعدم الاستقرار في مكان واحد.
  • غالبا ما تتأثر أيضا الرغبة النفسية وقد تصل إلى انعدامها مما يؤدي إلى العديد من المشكلات الزوجية.
  • وغالبا ما تؤثر تلك الأعراض على حياة المريض على حسب درجة المرض حيث تؤثر على حياته اليومية العملية والشخصية أيضا حيث يصبح المريض غير قادر على اتخاذ القرارات.
2أنواع الاكتئاب النفسي

هناك العديد من أنواع الاكتئاب مثل:

  • الاكتئاب المختلط حيث يعتبر هذا النوع الأشهر شيوعا حيث يكون مختلط بأعراض القلق إما بدرجة متوسطة أو بسيطة.
  • الاكتئاب الذهاني يعتبر من الأنواع الشديدة حيث يصاحب هذا النوع هلوسة.
  • اكتئاب النفاس الذي يصيب المرأة بعد الولادة.
  • الاكتئاب الشتوي حيث يكون هناك زيادة في الشهية مع زيادة في الوزن والنوم.
3أسباب وعوامل خطر الاكتئاب النفسي

لم يتم الوصول حتى الآن للسبب الحقيقي وراء ظهور الاكتئاب ولكن الاعتقاد السائد يرجع إلى أن هناك بعض العوامل البيولوجية والكيميائية بالإضافة إلى العوامل الوراثية والبيئية.

4أهم الأسباب التي تؤدي إلى الاكتئاب النفسي

هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى ظهور الاكتئاب أو تسبب تفاقمه ومن بينها التالي:

  • وجود بعض حالات الانتحار في العائلة
  • وجود بعض الأقارب بيولوجيين مصابين بمرض الاكتئاب
  • وجود بعض الأحداث التي تسبب توتر مثل وفاة شخص عزيز
  • بعض الأمراض مثل السرطان وأمراض القلب
  • تناول بعض الأدوية لفترة طويلة مثل أدوية منع الحمل وارتفاع ضغط الدم
2

التشخيص والعلاج

1مضاعفات الاكتئاب النفسي

يعتبر الاكتئاب من الأمراض العصيبة التي غالبا ما تشكل عبئا ثقيلا على الأفراد وعدم معالجته بطريقة صحيحة يمكن أن يؤدي إلى تفاقمه وتدهور الحالة ويمكن أن يؤدي إلى المضاعفات التالية:

  • الانتحار
  • الإدمان
  • القلق والتوتر
  • مشاكل زوجية
  • مشاكل في العمل
  • العزلة الاجتماعية
2تشخيص الاكتئاب النفسي

يتم تشخيص الاكتئاب عن طريق قيام الأطباء بطرح بعض الأسئلة عن الأفكار التي تواجه المريض خلال اللقاءات العلاجية وأحيانا يتم الطلب من المريض أن يقوم بتعبئة استمارة تحتوي على بعض الأسئلة التي تساعدهم في تشخيص الحالة.

هناك بعض الفحوصات التي يتم اجراؤها عند التأكد أن المريض مصاب بالاكتئاب مثل:

  • الفحص الجسماني
  • بعض الفحوصات المخبرية
  • التقييم النفسي
3طرق علاج الاكتئاب النفسي

هناك بعض الطرق لعلاج الاكتئاب والتي نتناولها كالتالي:

  1. يمكن أن يخضع مريض الاكتئاب للعلاج النفسي وذلك يتم اجراؤه عن طريق العلاج بالكلام عن طريق بعض الوسائل المهمة للتخلص من الاكتئاب.
  2. يمكن أن يتم اللجوء للعلاج بأدوية مضادات الاكتئاب حيث تعمل تلك الأدوية على تصحيح الخلل الكيماوي في الدماغ وغالبا ما تأخذ بضعة أسابيع لكي يبدأ مفعولها في الظهور ويتم إعطاء المريض الجرعات على حسب شدة ونوع النوبات النفسية.
  3. يمكن اللجوء إلى العلاج عن طريق الحث المغناطيسي أو الكهربائي للدماغ حيث أثبتت الأبحاث عن فاعليته في التخلص من الاكتئاب.
نصيحة

يفضل أن يتم علاج الاكتئاب النفسي بمجرد تشخيصه حتى لا تتفاقم الحالة ويصعب علاجها وحينها ستصل إلى مضاعفات وعواقب وخيمة.

تم عرض هذه المقالة 170 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

1 0