مرض البهاق وكيفية التعامل معه؟

  • البهاق هو عبارة عن اضطراب صبغي حيث يظهر نتيجة تدمير الخلايا الصبغية المسؤولة عن إنتاج الميلانين والتي تعمل على إعطاء الجلد اللون الخاص به وينتج عن ذلك ظهور بعض البقع البيضاء على أجزاء الجلد المختلفة وهو يعتبر من الأمراض غير المعدية وغالبا لا ينتج عنه أي تهديد لحياة المريض.
  • تم تفسير سبب مرض البهاق بناء على عملية المناعة الذاتية حيث يرافق المريض مع بعض الأمراض الأخرى ذات الخلفية المناعية الذاتية وغالبا ما يكون البهاق أكثر وضوحا في الأشخاص أصحاب الجلد الغامق وذلك بسبب تباين الألوان.
1

الأسباب والأنواع

مرض البهاق وكيفية التعامل معه؟
1أسباب مرض البهاق
  • أجريت العديد من الدراسات حول مرض البهاق ولم يتم التوصل للسبب الرئيسي للمرض ولكن هناك بعض العوامل التي يمكن أن ترتبط مع البهاق مثل وجود بعض الجينات المتوارثة المسببة للمرض أو التعرض لبعض الصدمات العصبية والمرضية أو التعرض لحادث أو الحروق الشديدة وهناك العديد من النظريات التي تم إجراءها مثل:
  • - وجود خلل في وظائف الخلايا الصبغية بسبب حدوث خلل في الأعصاب المغذية لها.
  • - وجود تفاعل مناعي ذاتي يعمل على مهاجمة الجهاز المناعي للخلايا التي تنتج صبغة الميلانين وتعمل على تدميرها على أساس أنها خلايا مرضية.
  • يتم اكتشاف مرض البهاق عن طريق المريض نفسه وذلك من خلال ملاحظته لتباين اللون بين الأماكن التي تم اصابتها والأماكن السليمة ولا يمكن تحديد كمية الخلايا الصبغية التي تم فقدها أثناء التعرض للمرض.
2أنواع مرض البهاق
  • يمكن تصنيف مرض البهاق إلى ثلاثة أنواع رئيسية وهما على النحو التالي:
  • - البهاق المنتشر والذي يعمل على الانتشار بشكل تدريجي لكي يصيب مساحة كبيرة من الجسم ويمكن أن تصل لكامل الجسم ماعدا بعض الأجزاء البسيطة.
  • - البهاق الثابت أو المنتشر وهو البهاق الذي يعمل على الانتشار في بعض الأجزاء المعينة وبعد ذلك يتوقف عن الانتشار حيث لا تزيد المساحات المصاب بعد توقفه.
  • - البهاق المتراجع وهو البهاق الذي ينتشر ثم يتراجع بعد ذلك تدريجيا وتبدأ الصبغة في الظهور مرة أخرى في بعض الأماكن التي تم اصابتها بالبهاق.
2

الأعراض والعلاج

1أعراض مرض البهاق
  • تتمثل أعراض البهاق في التالي:
  • ظهور بقع فاتحة اللون ويمكن أن تميل إلى الأبيض ويمكن أن تظهر تلك الأعراض في العديد من أماكن الجسم ولكن غالبا ما تظهر في البداية في محجر العين والركب وغالبا ما يكون انتشارها متماثلا.
  • في أغلب الأحيان يظهر البهاق بشكل أوضح في الوجه وعلى ظهر اليد وعند التقدم في العمر ويمكن أن تكون الإصابة ثابتة لفترة محددة وبعد ذلك تقوم بالتقدم ببطء ولكن في بعض الأحيان قد تكون الإصابة موضعية أو فرعية أو في عدة مناطق.
2طرق علاج مرض البهاق
  • هناك بعض الأوية التي يمكن أن يتم استخدامها وحدها أو بالإضافة إلى العلاج الضوئي حيث يعملان على تحسين مظهر الجلد.
  • غالبا ما تعتمد الاستجابة للعلاج على بعض العوامل مثل العمر ووقت بدء العلاج وتختلف الاستجابة من شخص لآخر.
  • العلاج بالأدوية:
  • يمكن استخدام بعض الكريمات المضادة للالتهاب حيث تساعد على عودة الصبغة للجلد بالإضافة إلى  بعض  الكريمات التي تحتوي على فيتامين D مع استخدام الكورتيزون.
  • العلاج بالضوء:
  • يتم استخدام الأشعة فوق البنفسجية لمدة يمكن أن تصل إلى 3 مرات في الأسبوع للحصول على النتائج المرجوة حيث أثبتت فعاليتها على الوجه والجذع والأطراف.
  • العلاج بالليزر:
  • يعتمد هذا العلاج على استخدام أشعة الليزر على طبقة معينة مع كريمات يتم تطبيقها على الجلد ويتم استخدام هذا العلاج على المناطق الصغيرة وهناك احتمالية لظهور بعض الآثار الجانبية.
  • إزالة اللون المتبقي:
  • إذا كان البهاق على مساحات كبيرة يمكن الاستعانة بهذا العلاج حيث يتم تطبيق بعض الأدوية على المناطق غير المتضررة من الجلد ثم يعمل على التلاشي تدريجيا حتى يتم امتزاجه مع المناطق الأخرى التي تم تغير لونها.
  • العلاج بالجراحة:
  • يتم اللجوء إلى هذا العلاج إذا لم تنجح الطرق الأخرى من العلاج وتتم الجراحة عن طريق زراعة جلد سليم مكان الجلد الذي فقد لونه وصبغته.
نصائح لمريض البهاق
  • يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة وينصح باستخدام كريمات واقية من الشمس.
  • يجب التواصل مع طبيب الجلدية المختص بهذا المرض.
  • يجب تجنب القيام بنقش الوشم التجميلي حيث يعمل على ظهور بقع بهاق أخرى.

تم عرض هذه المقالة 92 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

1 0