أسباب الفتور في العلاقات الزوجية

  • هل أنت زوجة يضرب المثل فيها في إدخال السعادة والدفء إلى قلب زوجها وأفراد أسرتها؟
  • بهذا السؤال استهلت مارجريت لي خبيرة شؤون الأسرة الأمريكية، ندوة أقامتها للبحث عن أسباب الفتور في العلاقات الزوجية .
1

أسباب الفتور في العلاقات الزوجية

العلاقات الزوجية
1اسئلي نفسك
  • وفي إطار مساعدة الزوجات للتعرف على بعض هذه الأسباب إليك بعض الأسئلة التي أثيرت في الندوة لتجيبي عليها بصدق حتى تستطيعي تحديد الجوانب السلبية ومعالجتها وعليك تسجيل درجة مقابل كل إجابة ب"نعم":
  • ـ هل تسمحين لنفسك بالتخلص من بعض حاجيات زوجك خلال عملية ترتيب المنزل دون سؤاله؟ وهل تقومين بانتقاد عاداته التي لا تزوقك بصورة مستمرة معتقدة أن ذلك هو السبيل لإقناعه عنها؟
  • ـ إذا اضطرته ظروف العمل للاستمرار ساعات أطول أو العمل خلال العطلات هل تظهرين ضيقك؟
  • ـ هل تظلين في فراشك صباحا بعد أن يستسقظ زوجك؟
  • ـ هل تظهرين اهتمامك بمتابعة المباريات الرياضية باستمرار في التلفزيون؟
  • ـ هل تنفردين باختيار القناة التلفزيونية في السهرة؟
  • ـ هل تلومين زوجك على تصرفات أهله وأقاربه؟
  • ـ هل تؤنبينه لأنه لم ينجح في كسب ود رؤسائه مما عطل تقدمه في العمل؟
  • ـ هل ترهقين زوجك بالديون للوفاء باحتياجات الأسرة والأولاد؟
  • ـ هل تقبلين دعوة ثنائية لكما دون الرجوع إليه؟
  • ـ عند وقوع أي خلاف بينكما هل تقومين بسرد المواقف السلبية السابقة كافة له؟
  • ـ هل تسرفين في مجاملة أهلك وأصدقائك على حساب راحته وإمكانياته؟
  • ـ عند دخولك المنزل، هل تنتظرين حتى يخرج من الحجرة الموجودة بها لتحيتك بدلا من المبادرة بالدخول إلى حيث يجلس؟
  • ـ هل تعتنين بنظافتك وجمال في أثناء وجودك بالمنزل ولا تعتبرين ذلك من استعدادات الخروج فقط؟
  • ـ هل تجبرينه على الاستيقاظ معك في الوقت نفسه في أيام إجازاته؟
2قيمي نفسك
  • بعد أن قمتي بطرح الأسئلة السابقة على نفسك ، احسبي لنفسك الدرجات التي حصلتي عليها
  • إذا كنت حصلت على 4 درجات فاقل، فأنت فعلا مثال للهدوء والسعادة في المنزل.
  • أما إذا تراوحت الدرجات من 4 إلى 12 فتنتهي إلى أن معاملتك يشوبها بعض الخشونة التي يجب تغييرها،
  • أما إذا بلغت درجاتك من 12 إلى 17 فاعلمي أنك محتاجة إلى إعادة صياغة أسلوبك مع زوجك،
  • فالزوج يكره العديد من الصفات في المرأة، ولكي تكسبي قلب زوجك عليك بتجنب بعض الصفات .
2

صفات يكرهها الرجل في المرأة

1المرأة المسيطرة
  •  وهي التي تلغي وجود زوجها فلا تستشيره أو تشاركه في أمور الأسرة وتقوم بكل شيئ وأي شيئ يخص الأسرة والبيت دون أن ترجع إليه أو تضع إعتبارا لرأيه ومن هنا يشعر الرجل أن ذاته قد تلاشت.

 

2الكاذبة المخادعة

إن أهم ما في أخلاقيات الزواج هو عنصر الصدق في كل شيئ فهو من أهم دعائم الإستقرار والسعادة، وهناك من النساء من يعشقن الكذب كهواية أو خوف أو جبن، وكلتا الحالتين فإن الرجل يمقت في المرأة الخداع والكذب، ويشعر أن حياته الزوجية غير مستقرة

3الشرسة

وهي تلك المرأة التي إذا صدر من زوجها تصرف ما فلا بد أن ينال عليه عقابا، والتي دائما تسبب الحرج لزوجها بسبب هذه الطبيعة العدوانية، فهي مع الجيران والأصدقاء والأهل تتحدث بلهجة حادة جادة ولسان قاس، وهي بذلك تسبب لزوجها أكثر المشاكل بل ولأبنائها أيضا، عندئذ تغرس في نفوسهم الكره والنفور

4النكدية

وهي تلك التي لا تعيش إلى في جو متعكر ملئ بالعواصف، وتخلق أسباب الخلاف خلقا، فكل كلمة من جانب زوجها وراءها معنى هام ونتائج يجب أن تصل إليها، وتلك المرأة تحمل التصرفات والأقوال أكثر مما تحتمل، فتخلق المتاعب وتثير الخلاف بينها وبين زوجها، وهو عندئذ يفضل الهرب من البيت

5الإنعزالية
  • تلك التي تبتعد عن كل الأمور الخاصة بزوجها ولا تهتم إلا بشؤونها وهواياتها، وتسعى إلى الإختلاء بنفسها، وتحتفظ بكل ما تسمعه أو تراه أو تلمسه، وقد يكون ذلك بسبب مرض نفسي أهمل علاجه ...
  • ويجد الزوج نفسه منفردا في بيته وكأنه يعيش بمفرده وإذا حاول إشراكها فقد تشاركه ولكن مثل الحاضر الغائب، فلا يجد أمامه إلا أن يفكر هو الآخر في قضاء وقته خارج المنزل.
نصائح للزوجة

حياتك هو زوجك فاحرصي كل الحرص على الحفاط عليه

الكلام الجميل وكلام الحب له دور أساسي في العلاقات الزوجية .

مجموعة كلمات مختصرة نذكرها لك احرصي عليها : اصبري ، لا تفشي ، لا تجعلي ، كوني ، عززي ، ابتعدي ، اعتني ، ثقي ، احترمي ، صوني ، اطيعي .

 

تم عرض هذه المقالة 498 مرة

هل أعجبتك هذه المقالة ؟

13 0